الأربعاء 23 مايو 2018 - 04:25

مصفاة ميناء عبدالله تجري صيانة لبعض وحداتها

قال نائب الرئيس التنفيذي لمصفاة ميناء عبد الله في شركة البترول الوطنية الكويتية مطلق العازمي ان المصفاة تقوم حاليا بأعمال الصيانة الشاملة لعدد من وحداتها متوقعا إعادة تشغيل هذه الوحدات في السادس من يونيو المقبل.

واضاف العازمي في تصريح صحافي اليوم السبت ان بداية أعمال الصيانة لهذه الوحدات كان في الثاني عشر من مايو الجاري على أن تستمر أعمال الصيانة 26 يوما.

وأوضح أن عملية الصيانة تتم حسب الخطة الخمسية والتي توضع بشكل دقيق ومفصل وبالتنسيق مع كل الجهات المعنية داخل وخارج الشركة.
واشار الى أن الميزانية المرصودة لهذه الصيانة تقدر ب 950 ألف دينار كويتي (حوالي 1ر3 مليون دولار أمريكي).

وأكد حرص الإدارة والعاملين على الدقة في مواعيد إغلاق الوحدات وصيانتها وإعادة تشغيلها وفق أحدث معايير الجودة العالمية ومعايير الصحة والسلامة والبيئة وذلك لتحقيق المستوى الأمثل من الأمن والسلامة ونسب الاعتمادية الأفضل الجميع العاملين والمعدات.

ولفت العازمي الى ان أعمال التنسيق والتدابير التي تسبق أعمال الصيانة الشاملة ما بين شركة البترول الوطنية الكويتية ومؤسسة البترول الكويتية من أجل تعديل خطط الإنتاج والتصدير وتلبية احتياجات السوق العالمي والمحلي وتحقيق العوائد الاقتصادية المرجوة تمت بالشكل الأمثل وعلى قدر كبير من الاحترافية.

وذكر أن من الوحدات التي ستتوقف عن الخدمة لإجراء اعمال الصيانة والتفتيش وحدة الفحم ووحدتين لمعالجة النافثا ووحدة التقطير الفراغي ووحدة معالجة وقود الطائرات ووحدة معالجة الديزل.

واوضح انه سيتم تحديث وتطوير أنظمة التحكم في غرف المراقبة الخاصة ببعض الوحدات مشيرا الى ان هذه الفترة تعتبر فرصة سانحة لتحقيق رؤية الشركة بتعزيز قدرات الكوادر الكويتية الشابة من خلال مشاركتهم بأعمال الصيانة المختلفة بهدف تدريبيهم ميدانيا واكسابهم الخبرات العملية التي ستنعكس بشكل إيجابي على مستقبلهم المهني.

وذكر أن أعمال الصيانة هذه المرة تتضمن ربط مشروع الوقود البيئي بمصفاة ميناء عبدالله حيث انها من الفرص التي تم التخطيط لها بالتنسيق مع إدارة المشروع لعمليات ربط المشروع بالمصفاة وبأقل قدر من المخاطر التي تترتب على تلك الأعمال مشيرا الى المصفاة نفذت 461 نقطة ربط مع مشروع الوقود البيئي من اصل 520 نقطة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *