السبت 23 يونيو 2018 - 14:57

مفوضية اللاجئين الأممية تقدم مساعدات لـ 50 ألف لاجئ سوري في الأردن بدعم كويتي

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تقديمها مساعدات ل 50 ألف لاجئ سوري إضافي من الفئات الأشد ضعفا في الأردن هم بأمس الحاجة إليها هذا الشتاء وذلك بدعم كويتي.

وقالت المفوضية في بيان صحفي لمكتبها في الكويت اليوم الثلاثاء إنه بفضل المساهمة السخية الأخيرة المقدمة من الكويت والبالغة قيمتها خمسة ملايين دولار أميركي سوف تتمكن المفوضية من مساعدة 14300 عائلة سورية لاجئة أخرى في الأردن ضمن برنامجها الخاص بالمساعدات النقدية الأساسية واستعدادا لفصل الشتاء لعام 2017-2018.

وأضافت أنها تسعى مع شركائها إلى توفير الدعم لأكثر من 8ر3 مليون لاجئ ونازح سوري وعراقي في منطقة الشرق الأوسط موضحة أنه سيتم توزيع المساهمة الكويتية التي أتت في الوقت المناسب كمنح نقدية طارئة لفصل الشتاء في المناطق الحضرية بالأردن كمساعدة لمرة واحدة عبر مكائن الصرف الآلي المزودة بأجهزة لمسح قرنية العين.

وبينت أن الأردن تستضيف حاليا أكثر من 655 ألف لاجئ سوري مسجل رسميا وتعيش الأغلبية العظمى منهم أي حوالي 80 في المئة خارج مخيمات اللاجئين الثلاثة وبالنسبة لغالبية هؤلاء اللاجئين فإن هذا الشتاء سيكون السابع لهم الذي يقضونه كلاجئين هناك.

ولفتت إلى أنه على الرغم من تحسن إمكانية الوصول إلى سوق العمل في العام الماضي فإن أكثر من أربعة أخماس اللاجئين الذين هم خارج المخيمات لا يزالون يعيشون دون خط الفقر الوطني البالغ 96 دولارا أميركيا للفرد في الشهر إذ يواجهون صعوبات يومية في الحصول على المأوى الملائم والغذاء والرعاية الطبية والتعليم.

وأشارت المفوضية إلى أن اللاجئين يعيشون أوضاعا هشة خصوصا خلال أشهر الشتاء مع انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر نظرا إلى عدم تمكن الأسر الفقيرة اللاجئة من تسديد تكاليف مواد التدفئة والعزل والملابس المناسبة.

وقالت إن هذه المساهمة الكويتية للمفوضية في هذه الفترة الحساسة تتيح فرصة مساعدة المزيد من الأسر في التخفيف من الأعباء التي يحملها فصل الشتاء القارس مضيفة أن الأغلبية العظمى من اللاجئين تستخدم المساعدات النقدية لتسديد تكاليف مواد التدفئة وشراء المواد الأساسية كالبطانيات والملابس والأحذية.

وبينت أنه سوف يتم دعم التبرع على وجه التحديد الأسر الضعيفة بما فيها الأسر التي ترأسها نساء والأسر التي تضم أشخاصا يعانون حالات صحية وآخرين من ذوي الإعاقة ومسنين والأسر التي لديها احتياجات محددة على صعيد الحماية القانونية والجسدية من بين أمور أخرى.

يذكر ان الكويت دأبت منذ فترة طويلة على توفير الدعم للمفوضية حيث قدمت مساهمات بأكثر من 360 مليون دولار أميركي على مدى الأعوام الأربعة الماضية لتلبية الاحتياجات الماسة للاجئين والنازحين داخليا جراء الأزمات في سوريا والعراق.

وتستمر جهود المفوضية للاستعداد لفصل الشتاء في كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث تم توفير الدعم ل 25ر1 مليون لاجئ ونازح داخليا سوري وعراقي.
وهناك حاليا أكثر من 3ر5 مليون سوري يعيشون كلاجئين في الأردن وتركيا ولبنان والعراق ودول أخرى.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *