الاثنين 18 ديسمبر 2017 - 10:04

ناشطون: النظام السوري يضع مطاراته العسكرية تحت الوصاية الروسية

أكد ناشطون سوريون اليوم الثلاثاء ان النظام السوري بدأ بتنفيذ خطة لوضع بعض مطاراته العسكرية تحت الوصاية الروسية تحسبا لاي ضربة امريكية جديدة على غرار ما حدث في مطار (الشعيرات) بريف حمص.

ونقلت شبكة (شام) الاخبارية المعارضة عن الناشطين المتواجدين في منطقة (القلمون الشرقي) بريف دمشق قولهم ان قوات النظام السوري العاملة داخل مطار (الضمير العسكري) قامت بإنزال علم سوريا ورفع العلم الروسي عوضا عنه في خطوة تشير الى ان المطار في طريقه لان يكون تحت الوصاية الروسية.

ولفتوا الى انه تم رصد دخول عدد كبير من ضباط وعناصر روس الى داخل المطار تمهيدا الى تحويله الى قاعدة عسكرية تابعة لهم.

ويأتي هذا الاجراء تحسبا لقصف امريكي محتمل بعد ان استهدفت الصواريخ الامريكية الجمعة الماضي مطار (الشعيرات) في اعقاب الهجوم الذي تعرضت له مدينة (خان شيخون) وراح ضحيته مئات السوريين بين قتيل ومصاب.

ويعد مطار (الضمير العسكري) الذي يبعد عن العاصمة دمشق 42 كيلومترا ثاني اكبر مطار في سوريا اذ يحتوي على اكثر من 50 حظيرة اسمنتية منها ثماني حظائر تحت الارض تضم داخلها طائرات من طراز (ميغ 23-24-27) بالاضافة الى دفاعات جوية.

وفي سياق متصل ذكر الناشطون ان القوات الروسية في مطار (حماة) العسكري وسط سوريا قامت بتفكيك معدات عسكرية ونقلتها الى قاعدة (حميميم) العسكرية في ريف اللاذقية على الساحل السوري.

ويأتي تفكيك المعدات العسكرية الروسية من مطار (حماة) وسط اشتداد المعارك بين قوات النظام السوري والقوات الحليفة من جهة وقوات الفصائل السورية المسلحة بأرياف حماة الشمالية والشرقية والغربية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *