الاثنين 25 سبتمبر 2017 - 03:57

نيوزلندا تقرر استقبال لاجئين سوريين في ظل تدهور الأوضاع الإنسانية في سوريا

أعلنت الحكومة النيوزلندية اليوم أنها قررت استقبال أكثر من 100 لاجئ سوري بحاجة إلى حماية عاجلة وذلك في ظل تدهور الأوضاع الإنسانية في سوريا.

وقال وزير الهجرة النيوزلندي مايكل وودهاوس في تصريح نقلته الصحافة النيوزلندية ان هذه المبادرة تأتي تلبية لدعوة المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة إلى تقديم المساعدة لسوريا.

وأضاف وودهاوس أن الوضع الإنساني في سوريا يتدهور مع مرور الأيام لذلك قررت الحكومة النيوزلندية إعادة توطين 100 لاجئ موضحا أن السلطات ستجري مقابلات مع مجموعة منتقاة منهم وتخضعهم للتقييم الشامل.

وتوقع أن تصل الدفعة الأولى من اللاجئين السوريين إلى نيوزيلندا خلال النصف الثاني من العام الحالي 2014.

من جهته قال المتحدث باسم مجلس اللاجئين النيوزلندي غاري بول أن الحالات السورية التي تتطلب حماية عاجلة وبحاجة إلى رعاية عاجلة أغلبها من النساء والأطفال.

يذكر أن الحكومة النيوزلندية قامت بالتبرع سابقا لصالح اللاجئين والمشردين السوريين بقيمة 5ر12 مليون دولار نيوزيلندي (11ر10 مليون دولار أمريكي).

وحسب إحصاءات الأمم المتحدة فإن هناك ما يزيد على مليون شخص فروا من سوريا كلاجئين منذ بدء الاضطرابات التي اندلعت فيها قبل نحو ثلاثة أعوام.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *