الاثنين 20 نوفمبر 2017 - 05:19

واشنطن تعرب عن القلق بشأن حرية التعبير في روسيا

اعربت واشنطن عن قلقها ازاء ضمان حرية التعبير في روسيا وذلك عقب القاء القبض على عدد من الناشطين الروس في مجال البيئة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية جين بساكي للصحافيين الليلة الماضية ان قيام روسيا بالقبض على عدد من الناشطين يلقي ظلالا من الشك على “التزام الحكومة الروسية بالسماح للأفراد بممارسة حرية اساسية خاصة بهم”.

واضافت انه “مما يقلق الولايات المتحدة هو ان الاعتقالات التي تمت ضد نشطاء من المجتمع المدني جرت في أنحاء منتجع (سوتشي) قبل ايام من بدء دورة الالعاب الاولمبية” التي افتتحت امس.

واشارت الى ان هؤلاء النشطاء كانوا يريدون تسليط الضوء على اضرار هذا الحدث الرياضي على جميع الطرق وآبار المياه في المنطقة انهم لم يقوموا بأي جريمة كما تتهمهم الحكومة.

واكدت ان بلاده ستواصل دعم حقوق جميع الروس لممارسة الحريات الأساسية في التعبير والتجمع مشيرا الى ان هذه الحقوق منصوص عليها في الدستور الروسي والاتفاقات الدولية كافة التي تعتبر روسيا طرفا فيها.

وكانت منظمة العفو الدولية أعلنت الاربعاء الماضي أنه مع اقتراب انطلاق فعاليات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة سوتشي صعدت السلطات الروسية من عمليات القمع ومضايقة نشطاء المجتمع المدني وهو ما تجلى في اعتقال نشطاء بيئيين تم اطلق سراحهم لاحقا بعد التحقيق معهم.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *