الاثنين 23 أكتوبر 2017 - 18:27

وزيرة “الشؤون”: لا نألو جهدا في دعم جمعيات النفع العام

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية هند الصبيح اليوم الثلاثاء ان (الشؤون) لا تألو جهدا في دعم جمعيات النفع العام بغية مساعدتها على القيام بدورها المجتمعي المنشود.

وقالت الصبيح في تصريح للصحفيين على هامش رعايتها احتفالية رابطة الاجتماعيين الكويتية باليوبيل الذهبي لتأسيسها (مرور 50 عاما) ان من بين اهداف خطط الدولة التنموية تعزيز رأس المال البشري الابداعي وفقا للدور الذي تقوم به مؤسسات القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني والفرق التطوعية وغيرها.

وأضافت ان احتفالية رابطة الاجتماعيين تعد “مناسبة عزيزة على قلوبنا” مستذكرة جهود المؤسسين وجهود من تعاقبوا على حمل لواء المسؤولية في مجالس ادارة الرابطة بغية مواصلة النجاحات وتحقيق الاهداف المرجوة في خدمة الوطن والمواطن.

وأشارت الى ان (الرابطة) تهدف لرعاية مصالح العاملين في الميدان الاجتماعي والارتقاء بمستوياتهم المهنية وكذلك بالمهن الاجتماعية لتتبوأ مكانها الملائم مجتمعيا.
من جانبه قال الامين العام لرابطة الاجتماعيين عبدالله الرضوان في تصريح مماثل ان (الرابطة) نظمت خلال ال50 عاما الماضية العديد من الندوات والمواسم الثقافية والملتقيات المحلية والدولية التي كان لها الاثر الايجابي في استعراض المشكلات الاجتماعية وايجاد الحلول المناسبة لها.

واعرب الرضوان عن امتنان (الرابطة) لجميع القيادات الرائدة التي ابدعت في توصيل رسالتها المجتمعية وتحقيق اهدافها واستكمال المسيرة في ضوء المتغيرات المجتمعية.

وتهدف رابطة الاجتماعيين الكويتية الى العمل على الوصول بالتوعية الاجتماعية إلى جميع فئات المجتمع وطبقاته بشتى الوسائل المتاحة بغرض تحقيق اقصى قدر من التماسك والاستقرار والتكامل الاجتماعي بالتعاون مع الهيئات الرسمية والتطوعية الاخرى.

وتعمل الرابطة على اجراء البحوث الميدانية بهدف تحديد حجم المشكلات والظواهر الاجتماعية التي قد تعوق سبيل التطور الاجتماعي المنشود واقتراح السياسات التي تعين الجهات المختصة على التغلب عليها.

كما تهدف لتبادل المعلومات والخبرات المهنية مع الهيئات الدولية والعربية والمحلية وخصوصا المختصة منها في شؤون الرعاية الاجتماعية بشتى الوسائل والسبل ومنها اقامة المؤتمرات العربية والدولية وإصدار الكتب والنشرات والمجلات وغير ذلك.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *