الجمعة 28 يوليو 2017 - 19:41

وزير التربية: حريصون على دعم القدرات الابداعية لدى طلبة المدارس

اكد وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى اليوم الاحد حرص الوزارة على دعم وتنمية القدرات الابداعية والابتكارية لطلبة المدارس وتشجيعهم وتدريبهم وتأهيلهم لتمثيل البلاد في كل المحافل الدولية.

واضاف العيسى في تصريح للصحافيين عقب تكريم الطالبات الست الفائزات في مسابقة (جائزة لطيفة بنت محمد آل مكتوم لابداعات الطفولة 2016) ان المراكز المتقدمة التي حققها الطلبة الكويتيون في كل المحافل الخليجية والدولية تعكس ما تزخر به دولة الكويت من مبدعين ومبدعات تركوا بصمات مميزة في كل مشاركاتهم.

واوضح انهم اثبتوا ان الكويت زيادة على انها دولة “امير الانسانية” فهي دولة المبدعين والمبتكرين مؤكدا ان “ابناء الكويت قادرون على اجتياز اي مسابقة بإبداع وتميز يشهد له الجميع”.

وهنأ العيسى الطالبات بهذا الفوز المتميز مهديا اياه الى سمو امير البلاد “راعى النهضة التعليمية” لافتا الى حرص سموه على دعم التعليم وتطويره وتشجيع المبدعين والمبتكرين من ابناء الكويت للارتقاء بمواهبهم وابداعاتهم.
وذكر ان هذا الفوز نتاج طبيعي لدعم سمو امير البلاد وتوجيهات سموه الدائمة برعاية ابناء الكويت مشيدا بجهود الطالبات الفائزات معتبرا اياهن “فخرا للكويت”.

بدوره اشاد وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الاثري في تصريح مماثل بتحقيق الطالبات الكويتيات مراكز متقدمة في هذه الجائزة لاسيما الحصول على المركز الاول في مجال البحث الذي يعد مجالا جديدا لمشاركة الطلبة في المنافسات الخليجية.

واضاف الاثري ان هذه المشاركة المتميزة جعلت من الطالبات المشاركات قدوة تسهم في فتح آفاق ارحب لبقية الطلبة والطالبات ليقدموا المزيد من العطاءات والانجازات وحصد الجوائز باسم دولة الكويت.

من جانبه ثمن وكيل وزارة التربية المساعد لقطاع التنمية التربوية والانشطة فيصل المقصيد في تصريح مماثل ان المراكز المتقدمة التي حققتها طالبات الكويت في منافسات الجائزة يعكس مدى الاعداد الجيد الذي خضعن له.

واشاد المقصيد بالجهود التي بذلتها منسق الجائزة في دولة الكويت سوسن عبد الرحيم والموجه الفني للتربية البدنية منيرة العجمي في اعداد الطالبات والاشراف عليهن حتى حصلن على هذه المراكز المتقدمة.

واعلنت وزارة التربية الكويتية الخميس الماضي احراز الطالبات الكويتيات المشاركات في مسابقة (لطيفة بنت محمد آل مكتوم لابداعات الطفولة 2016) مراكز متقدمة تضاف الى سجل انجازاتها التربوية خليجيا.

واوضحت ان الطالبات الست المشاركات في الجائزة التي نظمتها جمعية النهضة النسائية في امارة دبي هن نجلاء العجمي الحاصلة على المركز الاول في مجال البحوث التاريخية والطالبة فدك دشتي التي حصلت على المركز الاول في مجال البحوث الدينية والطالبة اسماء الخالدي الحاصلة على المركز الاول في مجال البحوث البيئية.

وذكرت ان الطالبة دانه الرحال قد حصلت على المركز الثاني في مجال البحوث الجغرافية في حين حصلت الطالبة رتاج المفتاح على المركز الثاني في مجال البحوث الدينية فيما حصلت الطالبة معالي المطرفي على المركز الثاني في المجال الادبي (المقال).

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *