الثلاثاء 22 مايو 2018 - 18:59

وزير الداخلية العراقي: لا عمليات خارج حدود البلاد ومعركتنا مع داعش انتهت عسكرياً

أكد وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي أن القوات الأمنية لا تنفذ أي عمليات خارج حدود العراق، لكنها تؤمن أحياناً المعلومة للتحالف الدولي، وأعرب عن أمله في مساهمة مؤتمر المانحين بالكويت في دعم العراق أمنياً ومالياً لتأمين حدوده الدولية المشتركة.

وقال الأعرجي، في مقابلة مع صحيفة “الحياة” اللندنية ونشرتها اليوم الاثنين :”معركتنا مع داعش انتهت عسكرياً، لكنها مستمرة فكرياً واستخبارياً”، كاشفاً أن “زوجات عناصر داعش زوّدن الداخلية بمعلومات مهمة ودقيقة عن خطط التنظيم أفادت منها الأجهزة الأمنية”.

وأوضح :”العراق أنجز الانتصار العسكري على داعش، ولكن المعركة ما زالت قائمة فكرياً واستخبارياً، فالخلايا النائمة موجودة، وحديثاً توافر لدينا بعض المعلومات عن محاولة “أصحاب الرايات البيض” تنفيذ أعمال إرهابية، في محاولة لإثارة مشكلة قومية في بلدة الطوز خرماتو”.

وأشار إلى أن “العراق يسعى إلى توقيع مذكرات تفاهم وتعاون أمني مع دول الجوار لضبط أمن المنطقة”.

وأكد الأعرجي أن “وزارة الداخلية لا تنفذ أي عملية عسكرية خارج الحدود العراقية، إلا عبر طيران التحالف الدولي، وبالتنسيق معه، من خلال تأمين المعلومات الدقيقة لأهداف معينة لمصلحة قيادة العمليات المشتركة، التي بدورها تحيلها على التحالف الدولي فيدقق بالمعلومة، ومن ثم يأتي قصف المخابئ والخنادق التي يستفيد منها داعش”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *