الاثنين 23 أكتوبر 2017 - 18:28

وزير العدل التركي يتهم ألمانيا بضرب حقوق الإنسان عرض الحائط

اتهم وزير العدل التركي بكر بوزداغ، ألمانيا بضرب حقوق الإنسان عرض الحائط، واصفاً إلغاء فعالية الترويج للتعديلات الدستورية التركية التي كان سيشارك فيها أول من أمس الخميس، في مدينة جاجناو الألمانية بأنه “تصرف فاشي”.

ونقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية (الأناضول) عن بوزداغ قوله اليوم السبت، خلال إحدى الفعاليات في مدينة يوزجات وسط تركيا: “التصرف الذي تم اتخاذه ضدنا كان فاشياً، وينتهك القيم الديمقراطية. إنه يضرب بالدستور الألماني ومواثيق حقوق الإنسان الملتزمة بها ألمانيا عرض الحائط”.

يذكر أن مدينة جاجناو بولاية بادن-فورتمبرغ جنوب غربي ألمانيا ألغت أول أمس فعالية يشارك فيها بوزداغ في إطار حملة لحشد تأييد الجالية التركية لتعديل دستوري في بلاده من شأنه توسيع صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان.

وعلى إثر ذلك، ألغى الوزير التركي لقاء كان مقرراً مع نظيره الألماني هايكو ماس.

وكانت أنقرة استدعت أول أمس السفير الألماني لديها على خلفية إلغاء اللقاء الذي كان سيجمع بوزداغ وأبناء جاليته بألمانيا، بحسب بيانات (الأناضول).

ووصف الرئيس الألماني يوآخيم جاوك في وقت سابق السجال الدائر بين ألمانيا وتركيا بشأن تنظيم لقاءات لمسؤولين أتراك بالجالية التركية داخل ألمانيا للترويج للاستفتاء على التعديلات الدستورية الذي تعتزم الحكومة التركية تنظيمه، بأنه يمثل “معضلة”.

وقال جاوك أمس الجمعة، في مؤتمر صحفى مشترك مع الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيللين، إن بإمكانه تفهم جميع من يقولون إنه لا يصح تقديم منصة لعرض سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ولكن على المرء أن يواصل المباحثات مع حكومة دولة حليفة، تمثل “مرساة للاستقرار” في إطار وضع شديد الاضطراب، فضلاً عن أن هناك اتفاقات مع تلك الدولة بشأن سياسة اللاجئين على حسب قول جاوك.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *