الأحد 24 يونيو 2018 - 04:02

وفاة حاكم نيويورك السابق ماريو كومو

اعلنت وسائل الاعلام الاميركية ان ماريو كومو حاكم نيويورك لثلاث ولايات متصلة امتدت من 1982 الى 1994، توفي الخميس عن 82 عاما.

وتوفي الحاكم الديموقراطي السابق الذي كان في تلك الفترة مرشحا محتملا للرئاسة الاميركية، في اليوم نفسه الذي نصب فيه ابنه الاكبر اندرو كومو حاكما لنيويورك لولاية ثانية.

وقال اندرو كومو في حفل تنصيبه “لم يتمكن من الحضور اليوم لكن والدي موجود في هذه الصالة. انه في قلب وفكر كل شخص موجود هنا”. واضاف ان “ارثه وتجربته هما اللذان اوصلا هذه الولاية الى ما هي عليه الآن”.

وكان ماريو كومو المعروف ببلاغة خطبه ومعارضة اعادة العمل في عقوبة الاعدام في نيويورك، اكتسب شهرة على المستوى الوطني بعد خطاب القاه في مؤتمر الحزب الديموقراطي في 1994.

فقد انكر في هذا الخطاب وصف الرئيس الجمهوري رونالد ريغن للولايات المتحدة بانها “مدينة مضية على تلة” تؤمن الفرص للجميع.

واشار كومو الى ان العديد من الاميركيين يعيشون في الفقر او الخوف من خسارة وظائفهم. وقال ان “الحقيقة القاسية هي ان روعة ومجد هذه المدينة لا يتقاسمه الجميع”.

وكومو بدا عدة مرات المرشح الاوفر حظا للفوز بترشيح الديموقراطيين الى الانتخابات الرئاسية لكن هذه الخطوة لم تتحقق. وفي 1993 طرح ترشيحه الى المحكمة العليا لكن هذا الترشيح سحب.

وكان ماريو كومو انتخب حاكما لنيويورك للمرة الاولى في 1982 واعيد انتخابه بسهولة في 1986 و1990. لكن في 1994 هزم امام المرشح الجمهوري جورج باتاكي.

واشاد السياسيون الاميركيون الخميس بكومو ورحلته المهنية.

وقال الحاكم الجمهوري لولاية نيوجيرزي كريس كريستي ان “بلنا ومنطقتنا خسرت اليوم عملاقا بوفاة الحاكم ماريو كومو”. واضاف انه كان “مسؤولا قويا وخطيبا بارعا يحب نيويورك وسكانها”.

وتابع “بصفته ايطاليا اميركيا كان مثالا للاجيال المقبلة باثباته ان كل شىء يصبح ممكنا بالعمل والتعليم”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *