الخميس 17 أغسطس 2017 - 00:39

وفد طالبات الكويت الى اوزباكستان يواصل برنامجه المقرر بعدد من اللقاءات والزيارات

واصل وفد طالبات الكويت في رحلته التي ينظمها الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية والعربية الى اوزباكستان تحت شعار (كن من المتفوقين) برنامجه في يومه الثاني بعدد من اللقاءات والزيارات.

واستقبل نائب وزير العلاقات الاقتصادية الخارجية والاستثمارات والتجارة الاوزبكي شوكت توليا غنوف يوم امس اعضاء الوفد في مقر الوزارة بالعاصمة طشقند بمناسبة زيارتهم للبلاد.

وناقش اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في اطار التعاون المثمر بما يخدم مصالحهما المشتركة وعلى وجه الخصوص التعاون بين جمهورية اوزباكستان والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية فيما تم استعراض المشاريع المختلفة للصندوق الكويتي في اوزباكستان وسبل دعمها وتعزيزها.

وفي لقاء منفصل استقبل وزير التعليم العالي والتعليم الثانوي الخاص الاوزبكي بهادر يوسف حاريوف وفد الصندوق وتطرق الى نظام التعليم في الكويت وأوزباكستان والتعرف على اهم الجامعات والتخصصات الدراسية في اوزباكستان.

ورحب الجانبان خلال اللقاء بفكرة التعاون المشترك في مجال التعليم بما يخدم مصلحة الدولتين الصديقتين.

وحضر لقاءات وفد الصندوق مع المسؤولين في اوزباكستان السكرتير الثالث في سفارة الكويت لدى اوزباكستان عبدالعزيز الظفيري.

من جهة اخرى رحب مدير عام مستشفى جراحة القلب فيروز نازيروف بالوفد الكويتي معربا عن بالغ سعادته بوجود الطالبات في اوزباكستان.

وقدم الوفد نبذة عن المستشفى الذي يستقبل اكثر من 340 حالة مرضية يوميا ويعد اكبر مركز لجراحة القلب في اسيا الوسطى.

ورافق احد جراحي المستشفى الوفد في جولة شملت اروقة المبنى حيت تعرفت الطالبات على اقسام ادارته المختلفة وأجاب عن اسئلتهن المختلفة كما استعرض كذلك اهم الحالات الطبية والعمليات الجراحية التي تم اجراؤها في المركز.

وأثنى نازيروف على مساهمات الصندوق الكويتي للتنمية في إعادة تأهيل المبنى الجديد للجراحة والذي افتتح في شهر سبتمبر من عام 2013 بالإضافة الى مساهمة الصندوق في إعادة تأهيل قسم أمراض الكلى بالمستشفى وتزويده بأحدث وأفضل الاجهزة الطبية التي تساعد الطاقم الطبي.

واشار الى انه خلال السنوات الثلاث الاخيرة قدمت الكويت الدعم الأكبر للمركز الذي بلغ 15 مليون دولار.

كما قام الوفد بزيارة (ساحة امام) وهي اهم المعالم الاسلامية في العاصمة طشقند والتي يعود بعض مبانيها الى القرن ال16 الميلادي حيث تضم هذه الساحة مدرسة لعلوم الفقه والحديث والمعهد الاسلامي للامام البخاري بالإضافة الى مكتبة تضم اقدم نسخة للقران الكريم مكتوبة في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه وكذلك اهم المخطوطات الاسلامية النادرة.

ومن جانبها اعربت المسؤولة في وزارة التربية خالدة الشريعان عن اعتزازها بمساهمة الصندوق الكويتي الذي ساعد على تطوير خدمات المركز بشكل كبير وتوفير احدث الاجهزة الطبية.

كما أعربت الطالبة المتفوقة منيرة الياسين عن شعورها بالسعادة البالغة لدى زيارة المستشفى بعدما شاهدت المساعدات المقدمة من قبل الصندوق والتي ساهمت في تطوير أجهزة وأقسام المركز بشكل كبير واصفة الزيارة بالممتعة لما فيها من تجارب جديدة خاصة لدى زيارتهن لغرفة العمليات.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *