الخميس 23 نوفمبر 2017 - 10:43

يوفنتوس يسعى لتعميق جراح الإنتر.. والريال فى مهمة “المخاطر” أمام بيلباو

يسعى يوفنتوس لاستعادة نغمة الانتصارات ومواصلة تربعه على صدارة الكالتشيو الإيطالى، عندما يستضيف إنتر ميلان المتعثر، الليلة، ضمن منافسات الأسبوع الـ22 من منافسات البطولة.

كان يوفنتوس قد فقد نقطتين ثمينتين فى الجولة الماضية بتعادله مع لاتسيو، بهدف لمثله، بعد طرد حارس المرمى الدولى جيانلويجى بوفون، والذى سيغيب بالضرورة عن عرين اليوفى أمام الإنتر، ليتقلص الفارق فى الصدارة إلى ست نقاط عن أقرب ملاحقيه روما صاحب المركز الثانى.

ويبتعد اليوفى فى الصدارة برصيد 56 بفارق 23 نقطة عن الإنتر صاحب المركز الخامس برصيد 33 نقطة، وكان فريق السيدة العجوز قد خسر مباراة واحدة فقط فى الموسم الحالى على ملعب فيورنتينا فى أكتوبر الماضى، وتعادل فى مباراتين، وكانت مواجهة الذهاب قد انتهت بالتعادل على ملعب الإنتر “جوزيبى مياتزا”.

وواصل الإنتر تعثره هذا الموسم، حيث لم يحرز سوى هدف وحيد فى آخر أربع مباريات، وتعادل فى مباراته الماضية مع ضيفه كاتانيا سلبيا، مما أثار غضب واستياء الجماهير، ويغيب عن صفوف اليوفى القائد استيبان كامبياسو بسبب الإصابة بينما يشارك ماركو ستورارى فى مركز حراسة المرمى بدلا من بوفون الموقوف.

وفى مباراة أخرى، يلتقى روما مع ضيفه بارما، الذى لم يخسر فى أى مباراة منذ هزيمته أمام يوفنتوس مطلع ديسمبر الماضى، وفاز بارما فى آخر أربع مباريات له حيث سجل تسعة أهداف ليتقدم إلى المركز السادس فى جدول الترتيب، ويخرج نابولى صاحب المركز الثالث لملاقاة أتالانتا ويلتقى ساسولو مع فيرونا وكييفو مع لاتسيو وكاتانيا مع ليفورنو وبولونيا مع أودينيزى وكاليارى مع فيورنتينا، وباتت مباراة جنوة وسامبدوريا المحدد لها اليوم مهددو بالتأجيل إلى مساء غدًا الاثنين بسبب تضارب هذا الموعد مع احتفال دينى بالمدينة.

وفى الليجا، يخوض ريال مدريد مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام أتليتيك بيلباو، فى الجولة الـ22 من منافسات الدورى الإسبانى، ويسعى الريال لمواصلة مسيرته الناجحة بدون هزيمة فى أخر 11 مباراة، لينجح فى تقليص الفارق مع منافسيه برشلونة وأتليتيكو مدريد صاحبى الصدارة إلى نقطة واحدة، ويحتل بيلباو الذى يسعى دائما إلى التفوق على الفرق القادمة من العاصمة، المركز الرابع بفضل سجله الرائع على أرضه بفوزه 11 مرة وتعادله مرتين أمام مشجعيه المتحمسين، كما أنه الفريق الوحيد الذى ألحق الخسارة ببرشلونة هذا الموسم.

وربما تتسبب الخسارة فى تأخر ريال بفارق أربع نقاط عن القمة وتوقف مسيرته الرائعة فى الفترة الأخيرة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *