الاثنين 23 أكتوبر 2017 - 18:28

ممثل خامنئي يدعو مواطنيه لتحمل مصائب مناطحة أميركا

دعا ممثل ولي الفقيه في الحرس الثوري الإيراني علي سعيدي المواطنين في بلاده إلى الاستعداد لـ”تحمل المصائب”، قائلاً إن “المناطحة مع أميركا مكلفة لكن البعض لم ينتبه لذلك”.

وقال سعيدي، الذي كان يتحدث في مدينة الأهواز أمام منتسبي الحرس الثوري طبقاً لما أوردته وسائل الإعلام الإيرانية: “ما وصلنا إليه من خلال تقديم الدماء لن نبيعه مقابل الحصول على الخبز وعلى الشعب أن يستعد لتحمل المصائب”.

وأضاف أمام الشعب تحديات ومقاطعات، لكن لا يعني هذا أن نقدم كل شيء بسبب هذه الظروف المفروضة على البلد.

وتعاني إيران من حظر دولي بسبب البرنامج النووي لكن الحكومة الجديدة اتفقت مع القوى الكبرى على تحديد نشاطها مقابل إزالة بعض الحظر، ورغم ذلك يبدي متشددون في النظام الإيراني خاصة المسؤولين المنتمين إلى مرشد الجمهورية معارضتهم للانصياع أمام الغرب.

وفي جانب آخر من حديثه اعتبر أن موضوع ظهور الإمام الثاني عشر للشيعة على صلة بمناهضة قوى “الاستكبار”، ودعا إلى التمهيد للظهور.

وقال سعيدي: “على الشعب الإيراني الاهتمام بمهمته المتمثلة بالتمهيد لظهور المهدي المنتظر”.

وأضاف: “المناطحة مع أميركا مكلفة لكن البعض لم ينتبه لذلك ويروج بأننا نريد العيش مثل اليابان التي تعتقد أنه يجب التخلي عن الوقوف أمام القوى”.

واعتبر ممثل خامنئي أن حكومة التكنوقراط التي قادها رفسنجاني وحكم الإصلاحيين خلال حكم محمد خاتمي والسنتين الأخيرتين من ولاية أحمدي نجاد بأنها شكلت “مطبات داخلية” لإعاقة ظهور المهدي المنتظر.

وقال المسؤول في الحرس الثوري إن جذور القضايا التي تعاني منها إيران منذ حكم رئيس الوزراء الأسبق مهدي بازركان حتى فترة حكم الإصلاحيين ورفسنجاني جذور عقائدية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *