الأربعاء 23 مايو 2018 - 04:08

تشخيص أول إصابة بـ”كورونا” في لبنان

كشف بيان صادر عن مكتب وزير الصحة العامّة وائل أبو فاعور الى انه تم عصر الخميس تشخيص حالة واحدة لمريض مُصاب بفيروس “كورونا”، كان قيد المعالجة في إحدى المستشفيات. وأكد ان وزارة الصحّة بادرت إلى التأكّد من تدابير السلامة التي اتّخذها المستشفى، ومن اتّباع الأصول العلمية في العلاج والوقاية، وهو الأمر الذي أدّى إلى تحسّن ملموس في صحة المريض بما سمح له مغادرة المستشفى.
واشار البيان الى ان وزارة الصحة العامة تتابع التحقيقات الوبائية وعمليات الترصّد، للتأكّد من عدم تفشّي هذا الوباء في لبنان، وهي تحثّ الجسم الطبّي والتمريضي والمؤسسات الصحّية على عدم التهاون إطلاقاً في اتّخاذ أقصى التدابير الوقائية، وإبلاغ برنامج الترصّد الوبائي عن أيّة حالة مشتبه بها لمتابعتها. كما تؤكد وزارة الصحة العامة للمواطنين عدم وجود مبرّر للخوف، وتدعوهم لاتّخاذ التدابير المعتادة للوقاية من الأمراض التنفّسية، علماً أنّ الحالات التي سُجّلت في بعض دول العالم، وكان مصدرها دول الخليج العربي، لم تؤدّ إلى انتشار الوباء في هذه الدول.
وكان وزير الصحة العامة جال اليوم في مطار رفيق الحريري الدولي برفقة رئيس لجنة الصحة النيابية الدكتور عاطف مجدلاني، حيث اطّلع على الإجراءات المتّخذة من فريق الحجر الصحي وفرق الأطباء والممرضين التابعين للوزارة في المطار، وأوعز بتشغيل كاميرات المراقبة الحرارية لرصد أي مسافر تظهر عليه علامات الحرارة المرتفعة، كما اطّلع على الزيادة التي حصلت على التجهيزات الطبّية لمركز الوزارة هناك، إضافة إلى الكادر الطبي الذي بات يضم 8 أطباء و16 ممرضاً وممرضة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *