الأربعاء 20 فبراير 2019 - 11:19

أبرز عناوين الصحف الصادرة .. اليوم 28/04/2015

الوطن:

العلاوتان الاجتماعية والأولاد للمهنيين في الجهات غير الحكومية
اعتمد مجلس الوزراء مشروع قرار بتعديل القرار رقم (391) لسنة 2001 بمنح العلاوة الاجتماعية وعلاوة الأولاد لأصحاب المهن والحرف العاملين في الجهات غير الحكومية واضافة شرط التسجيل لدى الهيئة العامة للقوى العاملة للشروط اللازمة لصرف هاتين العلاوتين، وكلف برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة باتخاذ الخطوات اللازمة لتبسيط الاجراءات والدورة المستندية بما ينسجم مع أهداف البرنامج بتشجيع توظيف الكويتيين في الجهات غير الحكومية.

تباين بين أعضاء «الإيداعات» في كشف المتورطين
بدت بوادر تباين واختلاف بين أعضاء لجنة التحقيق البرلمانية في موضوع الإيداعات ما تسبب امس في فقدان اللجنة نصابها وتأجيل اجتماعها المقرر للتصويت النهائي على تقريرها النهائي وفق ما هو مقرر.وأفادت مصادر مطلعة بأن اعضاء في اللجنة سيلتقون اليوم رئيس مجلس الامة للتشاور في القرار بين رفع التقرير برمته للنيابة العامة خاليا من اسماء محددة او تضمينه بعضا ممن توصلت اللجنة لتورطهم بالقضية ومن بينهم نواب سابقون خاصة في الملكيات العقارية والاراضي.وذكرت المصادر ان اعضاء باللجنة هددوا في حال عدم الاخذ برأيهم في تحديد المتورطين بأنهم سيعقدون مؤتمرا صحافيا يكشفون فيه كل البيانات والحقائق طبقا للمستندات التي حصلت عليها اللجنة ويسعى البعض لإخفائها.وبينما رجحت المصادر ان تعاود اللجنة الكرّة اليوم للتصويت على التقرير النهائي اذا نجحت في اكمال نصابها، فقد تضاربت الانباء بين فقد النصاب وانعقاد الاجتماع فرعيا بحضور ثلاثة من اعضاء اللجنة.ويدفع نواب في المجلس الى طي صفحة هذا الملف سياسيا والتأكيد على عدم وصوله الى مرحلة التجريم الجزائي او التشهير ببعض النواب السابقين والحاليين من المتورطين بالقضية.ومن ناحية اخرى، بدأت لجنة الميزانيات والحساب الختامي تنفيذ اجراءات رفض بعض الميزانيات المخالفة ورفع امر وقف ميزانيات بعض الجهات لمجلس الامة لاتخاذ اللازم بشأنها.واعلن رئيس اللجنة النائب عدنان عبدالصمد ان لجنة الميزانيات رفضت ميزانيتي الهيئة العامة للاعاقة وهيئة القرآن الكريم بسبب مخالفاتهما، لافتا الى انه في المقابل تم تمرير 6 ميزانيات من اصل 8 ميزانيات نظرتها اللجنة، مؤكدا وجود جهات اخرى سيتم رفض ميزانياتها عند مناقشتها.

أغنام نافقة في محجر صحي لـ«الزراعة» بالنويصيب
انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر اغناماً نافقة داخل المحجر الصحي في النويصيب التابع للهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية.وقالت رئيس مجلس ادارة الهيئة بالانابة نبيلة الخليل ان احدى الشركات استوردت اعدادا كبيرة من الاغنام وتم حجزها في المحجر الصحي التابع لهيئة الزراعة وقد تعرض بعض الاغنام للنفوق وهو امر طبيعي ويحصل دائما وعندما تم ترحيل الاغنام من مكانها قام احد الاشخاص بتصوير الفيديو.واكدت الخليل انه تم التعامل مع جيف الاغنام النافقة حيث تم حرقها، مشيرة الى ان المحجر حالياً نظيف من جيف لاغنام.من جانبه، نفى الرئيس التنفيذي لشركة نقل وتجارة المواشي اسامة خالد بودي أي علاقة للشركة بالاغنام النافقة، قائلا انها تعود الى شركات اخرى.واكد بودي في تصريح خاص ل«الوطن» ان اغنام شركة نقل وتجارة المواشي تحتل مواقع آمنة في منطقتي «الشويخ» و«الصليبية» وتلقى الرعاية البيطرية الكاملة من قبل متخصصين ما يحول دون حدوث أي أشكال نفوق لأغنام الشركة.

الأنباء:

إعادة جدولة القروض في عهدة «المصارف»
كشفت مصادر وزارية رفيعة في تصريحات خاصة لـ «الأنباء» ان اعادة جدولة قروض المواطنين الاستهلاكية والمقسطة مازالت في مرحلة الدراسة.وأوضحت المصادر ان ما طرح في هذا الشأن أحيل الى اتحاد المصارف الذي مازال يدرس الموضوع نافية وصول أي موافقة او رفض الى وزارة المالية او بنك الكويت المركزي.وردا على سؤال حول سحب جناسي كويتيين يحملون جنسية دولة أخرى فيما يعرف باسم المزدوجين ردت المصادر بأن المجلس لم يبحث هذا الأمر في جلسته امس التي ترأسها سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك والتي كانت قصيرة نسبيا لارتباط الحكومة باستقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.هذا، وأعلنت المصادر الوزارية انه ليس صحيحا ما نشر حول اتخاذ بلدية الكويت قرارا برفع رسوم دفن الموتى، مشيرة الى ان وزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون البلدية عيسى الكندري ردا على استفسارات الوزراء أفاد بأنه ليس صحيحا على الاطلاق زيادة رسوم دفن الموتى او حتى التفكير في اتخاذ قرار بذلك.وبسؤال المصادر عن الجلسة الختامية لدور الانعقاد الحالي اجابت المصادر لم نتفق حتى الآن مع مجلس الأمة رسميا على تحديد موعد الجلسة الختامية.وبالاستفسار من مصادر نيابية قالت ان الجلسة الختامية ستكون مبدئيا في 30 يونيو المقبل الموافق 13 رمضان والمتبقي الآن 5 جلسات فقط تخصص منها جلستين على الأقل لإقرار ميزانية الدولة للسنة المالية 2015/2016 وميزانيات الجهات الملحقة والمستقلة.وردا على سؤال حول امكانية عقد جلسات اضافية أجابت المصادر قائلة: استبعد عقد جلسة في 7 يوليو لتزامن ذلك التاريخ مع دخول العشرة الأواخر من شهر رمضان المبارك وان دعت الحاجة فيمكن التباحث مع الحكومة لتمديد الجلسات.وبسؤال المصادر عن موعد إعلان تشكيل الجهاز التنفيذي للتخصيص أجابت سيتم الإعلان عن ذلك قريبا حتى تدور عجلة التخصيص، وهل انجزت الحكومة التقرير المطلوب منها حول إجراءات معالجة المخالفات المالية تنفيذا لطلبات ديوان المحاسبة؟، ردت المصادر قائلة: شكل مجلس الوزراء لجنة برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ويتم الآن اعداد التقرير تمهيدا لرفعه الى ديوان المحاسبة فالمهلة المحددة للحكومة لم تنته بعد.هذا وقد وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون جديد لاستقلال القضاء تضمن تعديلات على القانون رقم 23 لسنة 1990 بشأن تنظيم القضاء.

العمير لـ «الأنباء»: صيغة توافقية مع القطاع النفطي حول البديل الإستراتيجي
أكد وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.علي العمير لـ «الأنباء» أن الحكومة أحالت مشروع قانون البديل الاستراتيجي إلى مجلس الأمة متكاملا ووافيا، مضيفا أن المشروع لدى لجنة الموارد البشرية في مجلس الأمة، وأن النواب سيعقدون اجتماعات لمناقشته، وهم من يملكون الحق في تقديم أي تعديلات يرونها مناسبة ومن ثم يُناقش بشكل عام في المجلس ويتم التصويت عليه.وبسؤاله عن تهديد النقابات النفطية وموظفي القطاع النفطي بالإضراب في حال شملهم قانون البديل الاستراتيجي، قال: بإذن الله لن نصل إلى الإضرابات وسنصل إلى صيغة توافقية ترضي جميع العاملين في القطاع النفطي خصوصا أن موظفي القطاع النفطي متفهمون، ولن نختلف في التوصل إلى صيغة ترضي الجميع في القادم من الأيام.

المهنا سحبنا 9 آلاف رخصة قيادة لوافدين غيّروا مهنهم
أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الرئيس الفخري للجمعية الكويتية للسلامة المرورية الشيخ محمد الخالد أن وزارة الداخلية تسعى جديا في تسريع الخطى نحو تنفيذ الخطط والمشاريع التنموية للفترة من 2014 الى 2019 بالتعاون مع وزارة الاشغال العامة وتنسيق مع مؤسسات الدولة المعنية.وأوضح الوزير الخالد، في الكلمة التي ألقاها صباح أمس في افتتاح المؤتمر العالمي للسلامة المرورية بحضور عدد من السفراء المعتمدين لدى الكويت ومن ينوب عنهم، ومحافظ العاصمة الفريق م.ثابت المهنا، ووكلاء وزارة الداخلية المساعدين، والمدراء العامين للإدارة العامة للمرور الحاليين والسابقين، وعدد من قيادات وزارة الداخلية، أننا نشعر تماما بمعاناة المواطن والمقيم على أرض الكويت الطيبة ونعمل جاهدين على إيجاد الحلول العلمية والعملية لمشكلة المرور بوصفها ظاهرة تعاني منها جميع الدول بلا استثناء، آملا في الوصول الى حلول مبتكرة تسهم في تحقيق وطأة الظاهرة من كل جوانبها.وشدد الخالد على أن السلامة المرورية تحتل مكانة أولى في اهتمامات المؤسسة الأمنية وذلك من خلال نشر الوعي المروري وترسيخ الثقافة المرورية ومساندة الدور المجتمعي لوسائل الإعلام وجمعيات النفع العام واللجان الوطنية لغرس قيم وآداب المرور لدى جميع مستخدمي الطرق بدءا من التنشئة الاجتماعية والتربوية للأطفال وتعويدهم منذ الصغر على احترام قواعد وآداب المرور إيمانا منا بأن سلوك الفرد عنصر أساسي وفعال في حل المشكلة المرورية.وأضاف الخالد أن وزارة الداخلية لا تألو جهدا في الاستفادة من الدراسات والبحوث المرورية والتجارب الناجحة للدول المختلفة، فضلا عن توفيرها لكل وسائل التقنية الحديثة ومواكبة المستجد منها في إدارة المنظومة المرورية، بالإضافة الى وضع استراتيجية وطنية للمرور والنقل كما تتولى مراجعة التشريعات المنظمة للحركة المرورية ولا تتواني في المطالبة بإجراء التعديلات والمعالجات للمشكلات التي تظهر عند التطبيق العملي، كل ذلك ساهم في وضع الكويت في مكانة متقدمة من ناحية الكفاءة المرورية ونتطلع للمزيد.وفي نهاية الحفل، قام نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية والرئيس الفخري للجمعية الكويتية للسلامة المرورية الشيخ محمد الخالد وبدر المطر، بتكريم القادة السابقين والحاليين بالإدارة العامة للمرور على ما بذلوه من جهد وقدموه من عطاء في سبيل الوطن.

القبس:

الملتقى الإعلامي: مواقع بـ 100 دولار فقط لزعزعة الأمن
شدد سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، على ضرورة التمسك بالأخلاقيات المهنية الإعلامية والالتزام بالمصداقية والموضوعية وتحري الدقة في نقل الأخبار والمعلومات.جاء ذلك خلال استقبال المبارك امس عدداً من رؤساء تحرير الصحف وممثلي القنوات الفضائية المشاركين في الملتقى الإعلامي.وفي كلمة له بافتتاح الملتقى امس الأول، اكد وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود ايمان القيادة السياسية بحرية الرأي وفق الدستور.وخلال إحدى جلسات الملتقى، حذر وزير العدل والأوقاف يعقوب الصانع من أن بعض المحترفين ينفذون أجندات مشبوهة عبر مواقع التواصل ويبتزون مسؤولين وسياسيين.ودعا إلى تشديد العقوبات بحق الجرائم الالكترونية، فمن غير المنطقي قيام «هاكرز» باختراق مواقع مؤسسات، تدمير بيانات حيوية، وتصنف الجريمة على أنها «إتلاف ممتلكات الغير».بدوره، أكد رئيس هيئة الاتصالات سالم الأذينة خطورة الحرب الالكترونية، محذرا من أن بعض المتخصصين في التقنية يجلسون في بيوتهم وقد يخترقون أجهزة مصافي النفط ومحطات الكهرباء ويتحكمون فيها ويشعلونها.أما رئيس شركة زين معتز كوكش، فحذر من أن إرهابيين يمتلكون مواقع بتكلفة تقل عن 100 دولار، ويمارسون عبرها نشاطهم التدميري لزعزعة الأمن، لافتاً إلى أن تنظيم داعش انطلق عبر الانترنت.

احتياطي النفط يكفينا 105 أعوام
أكدت إحدى وكالات التصنيف الائتماني ان في الكويت احتياطيات نفط تكفي مواطنيها 105 أعوام على أساس الإنتاج الحالي، وأضافت ان الموازنة تحتاج إلى برميل بـ60 دولاراً فقط،أي أقل من دول خليجية أخرى، وأن البلاد تتمتع باحتياطيات مالية ضخمة، إذ ان صندوقها السيادي يدير نحو 550 مليار دولار.

الملك سلمان لقوات عاصفة الحزم: أزلتم تهديد أمننا
وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الشكر والتقدير للقوات المسلحة التي شاركت بكل كفاءة واقتدار في عملية عاصفة الحزم، وفرضت سيطرة جوية، لمنع أي اعتداء ضد المملكة ودول المنطقة، وتمكن صقور المملكة البواسل مع أشقائهم في دول التحالف من إزالة التهديد على أمن المملكة والدول المجاورة، كما وجه شكره لمختلف القطاعات العسكرية المشاركة.أتى ذلك خلال ترؤسه لجلسة مجلس الوزراء الأسبوعية امس،وقال وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي في بيانه عقب الجلسة: «إن مجلس الوزراء استعرض ، مستجدات الأحداث وتطوراتها إثر انتهاء عملية عاصفة الحزم بعد أن حققت أهدافها وبدء عملية إعادة الأمل».وأكد المجلس أن المملكة تؤكد أن ما تضمنته «عاصفة الحزم» من أهداف تؤكد حرص دول التحالف على استعادة الشعب اليمني العزيز لأمنه واستقراره بعيداً عن الهيمنة والتدخلات الخارجية الهادفة إلى إثارة الفتنة والطائفية وليتمكن من بلوغ ما يصبو إليه من آمال وطموحات وليعود لممارسة دوره الطبيعي في محيطه العربي.وعبر مجلس الوزراء عن شكره لما أبداه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي باسم الشعب اليمني، من شكر وتقدير وعرفان لخادم الحرمين الشريفين وللمملكة العربية السعودية وجميع الأشقاء في دول التحالف على الاستجابة الفورية لمناشدته بالتدخل العسكري في اليمن لحماية الشعب اليمني من الأعمال العدوانية للميليشيات الحوثية ومن تحالف معها ودعمها داخلياً وخارجياً.

الجريدة:

إيران تتهم السعودية بالخيانة وتشبهها بإسرائيل
في خطوةٍ تظهر تحاملاً إيرانياً متجدداً على السعودية وتصعيداً معبراً عن توتر طهران بفعل الصفعة التي تلقتها من «عاصفة الحزم»، أطلق قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري أمس سلسلة تصريحات استفزازية، وصف فيها السعودية بـ«الخائنة» وبأنها «تمضي على خطى إسرائيل في المنطقة»، معتبراً أن النظام في المملكة سائر إلى السقوط.وزعم جعفري، في كلمة خلال مهرجان في طهران، أن «السعودية تخطت بكل وقاحة جميع المبادئ الإسلامية وهاجمت بلداً إسلامياً يسعى إلى تحقيق الاستقلال والتخلص من نظام الهيمنة»، مضيفاً أن «السعودية تسعى إلى إبادة الشعب اليمني».وفي تحريض للمسؤولين الإيرانيين على مواصلة الانتقادات للرياض، لفت قائد الحرس الثوري إلى أن «المسؤولين الإيرانيين كانوا يتجنبون الحديث عن السعودية لبعض الاعتبارات الخاصة»، مضيفاً: «الآن ينبغي وضع هذه الاعتبارات جانباً، واليوم فإن نظام آل سعود أصبح آيلاً إلى الانهيار والسقوط».وقال جعفري: «إننا نشهد كل يوم تعزيز أبعاد وقوة الثورة الإسلامية في الخارج، وهو ما يقر به الأعداء، وعلى رأسهم أميركا»، مبيناً أن «الموجة الأولى للثورة الإسلامية أفضت إلى انهيار الشيوعية، والموجات المقبلة ستؤدي بإذن الله إلى سقوط الأنظمة الظالمة الأخرى».وجاء هذا التصعيد الإيراني بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الأمن المخصصة لتطورات الوضع في اليمن ومتابعة القرار الأممي رقم 2216.إلى ذلك، رفض الحوثيون أمس الشروط التي وضعها وزير الخارجية اليمني رياض ياسين للتفاوض، والذي كان أعرب عن استعداد الحكومة اليمنية الشرعية للدخول في محادثات سلام مع الحوثيين بشرط سحب أسلحتهم الثقيلة، والتصرف كـ«كيان سياسي».

«الإعلام الإلكتروني» مخالفات وعيوب… و«الحكومة» تعيد النظر فيه
أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن نهج عقد الحلقات النقاشية والتشاور الذي يتبعه المجلس ولجانه المختلفة قبل إقرار أي قانون يعد نهجا جديدا في المجلس يستهدف الاستفادة من اشراك كل شرائح المجتمع والمختصين في أي قانون.وأضاف الغانم، في كلمة له خلال افتتاح الحلقات النقاشية التي تعقدها لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد البرلمانية أمس، بشأن مشروع قانون الإعلام الالكتروني الجديد والتعديلات المقدمة على قانوني ‘المرئي والمسموع’ و’المطبوعات والنشر’، أن الهدف من الحلقات النقاشية إشراك جميع شرائح المجتمع والمختصين في أي قانون يناقشه المجلس.وأشار إلى التجربة السابقة للحلقات النقاشية حول القانون رقم 5 لسنة 2005 بشأن بلدية الكويت، وقانون اللجوء الى المحكمة الدستورية.اللجوء إلى المتخصصينوأوضح أنه ‘من باب أن أهل مكة أدرى بشعابها، فإنه لا يمكن أن يكون عضو مجلس الأمة عالما وعارفا بكل التخصصات والمجالات’، لافتا الى أن النواب يمثلون الشعب في المجلس، لكن عند مناقشة القوانين التخصصية لابد من اللجوء الى المتخصصين وأصحاب الخبرة، حتى لا تكون هناك نواقص في القوانين التي يصدرها المجلس.وذكر أنه بعد إجراء المشاورات مع المشاركين وأخذ رأي أهل الاختصاص صدر عديد من القوانين، لافتا الى أن الحلقات النقاشية بشأن قوانين الإعلام تمثل تحديا حول كيفية إيجاد التوازن بين مبدأ الحرية وتنظيم العمل، بحيث لا يكون هناك ‘إفراط أو تفريط’.وشدد الغانم على أن الحرية مبدأ دستوري أساسي لا يمكن التنازل عنه، وفي الوقت نفسه لا يمكن لأحد أن يقبل بأن يتحول البلد الى حالة من الفوضى.وقال إن كيفية إيجاد التوازن بين هذين الأمرين ليست أمرا سهلا، وتمثل تحديا، معربا عن ثقته بقدرة النخبة المشاركة في الحلقات النقاشية على مواجهة هذا التحدي وإيجاد تشريعات وقوانين تتناسب مع هذه المرحلة وتحافظ على الحرية، وتجسد أن الحرية مسؤولية تحفظ حقوق الجميع.وأكد أن التوصيات التي ستخرج بها هذه الحلقات النقاشية سيكون لها انعكاس مباشر على القوانين التي ستخرج ويصوت عليها المجلس، مبينا أنه ‘لا يمكن للنواب والوزراء أن يطوروا مجتمعا ما، ما لم تكن هناك مشاركة مجتمعية فاعلة من كل المجالات والقطاعات، إذ لا يمكن للمجلس أن يعمل منفردا’.

السيسي يستبعد إجراء الانتخابات البرلمانية قبل رمضان
تزايدت أمس، مؤشرات إرجاء إجراء انتخابات مجلس النواب إلى نهاية 2015، بعدما أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي صعوبة إجرائها الفترة المقبلة، لتزامنها مع امتحانات الثانوية العامة، وشهر رمضان الذي ينتهي في منتصف يوليو المقبل، ما يعزز من توقعات بعض المراقبين بإجراء الانتخابات قرب نهاية العام الحالي.وقال السيسي خلال حضوره احتفال عيد العمال الذي نظمه ‘الاتحاد الرسمي للعمال’ بمقر أكاديمية الشرطة أمس: ‘الانتخابات لازم تتعمل علشان يبقى عندنا برلمان يُشرع ويُراقب، ولا يمكن إجراء الانتخابات أثناء شهر رمضان المقبل، وامتحانات الثانوية العامة. كان أمامنا فرصة لإجرائها خلال شهر مارس الماضي، إلا أن الطعون تسببت في التأجيل’.تصريحات السيسي تزامنت، مع عقد ‘لجنة الإصلاح التشريعي’ الحكومية، المنوط بها تعديل قوانين الانتخابات، اجتماعاً أمس، راجعت فيه الشكل النهائي لقانون تقسيم الدوائر، ورجح رئيس اللجنة المستشار إبراهيم الهنيدي أن يكون الاجتماع هو الأخير، قبل إرسال التعديلات إلى لجنة الفتوى والتشريع في مجلس الدولة.مباركإلى ذلك، أطل الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك على المشهد السياسي أمس الأول، بإجراء مداخلة هاتفية على أحد البرامج التلفزيونية، في الذكرى 33 لتحرير سيناء من الاحتلال الإسرائيلي، داعياً المصريين للوقوف خلف الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي، وأعرب مبارك عن ثقته في حكمة السيسي.وبدا مبارك خلال حديثه أنه أكثر ثقة من ذي قبل، وأخذ يسرد دوره في حرب أكتوبر ومفاوضات السلام حتى تحرير الأرض في 25 أبريل 1982.الرئيس الأسبق قال في مداخلة هاتفية هي الثانية من نوعها مع فضائية ‘صدى البلد’ المصرية منذ تنحيه، إنه يدعو المصريين ‘لدعم جيشهم والتعاون مع الأشقاء العرب من أجل حماية الأمن القومي العربي، لأن أمن مصر مرتبط بأمن العرب’، داعياً الشعب المصري إلى الوقوف خلف قيادته السياسية، ‘من أجل العبور بالبلاد لبر الأمان، والنجاة من المخاطر التي تحيط بالمنطقة العربية بأكملها’.وأكد أنه تصدى لمخطط تيار الإسلام السياسي وإفشاله، عقب اغتيال الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، قائلاً: ‘أفشلنا مخططهم لتحقيق غايتهم، لأن هدفهم الانقضاض على حكم مصر، وليس فقط اغتيال الرئيس السادات’.من جهته، قال نائب رئيس حزب التحالف الشعبي، زهدي الشامي لـ’الجريدة’، إن دعوة مبارك للتوحد خلف الرئيس السيسي ‘غير مفيدة وضارة’، بينما دعا المتحدث الرسمي بحزب ‘التجمع’، نبيل زكي، إلى الفصل بين تاريخ مبارك العسكري والسياسي، مضيفاً: ‘كلام مبارك لا خلاف عليه في ما يتعلق بالالتفاف حول السيسي’.

النهار:

أردوغان وصل البلاد
وصل الى البلاد مساء أمس الرئيس رجب طيب اردوغان رئيس جمهورية تركيا وحرمه السيدة امينة اردوغان والوفد الرسمي المرافق في زيارة رسمية للبلاد تستغرق يومين يجري خلالها مباحثات رسمية مع سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد.وكان على رأس مستقبلي الضيف على ارض المطار سمو امير البلاد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد ورئيس مجلس الامة مرزوق الغانم ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ونائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي الجراح ونائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الشيخ خالد الجراح وكبار المسؤولين بالدولة وكبار القادة في الجيش والشرطة والحرس الوطني. وتشكلت بعثة الشرف المرافقة من الديوان الاميري برئاسة المستشار بالديوان الاميري د. يوسف حمد الابراهيم.ويرافق الضيف وفد رسمي يضم كلا من وزير الخارجية مولود تشاوش اوغلو ووزير الاقتصاد نهاد زيبقجي ووزير الدفاع الوطني ايسمت يلماز وعدد من كبار المسؤولين في حكومة جمهورية تركيا.

300 ألف دينار الحد الأقصى للتثمين «لمن باع بيته»
تأكيداً لما انفردت بنشره النهار في عددها الصادر في الخامس من الشهر الحالي، اعلنت المؤسسة العامة للرعاية السكنية اقرار اللائحة التنفيذية لقانون من باع بيته باضافة مادة جديدة تتضمن شروطاً وضوابط خاصة بتوفير السكن الملائم لأصحاب هذه الفئة.وقال نائب المدير العام لشؤون التوزيع في المؤسسة احمد الهداب: انه من ضمن الشروط ان يكون المواطن باع بيته لمرة واحدة فقط وان يكون الحد الاقصى للتثمين 300 ألف دينار.وأضاف: وتشمل الشروط ايضاً ان يكون المستفيد اقترض من بنك الائتمان مباشرة دون ان يستفيد من خدمات الرعاية السكنية وليس له مسكن ولأسرته حالياً.وأردف الهداب ان المادة الجديدة تنص على انه في حال حصول رب الأسرة من بنك الائتمان على قرض لبناء مسكن او لشرائه ثم تصرف في العقار بالبيع مرة واحدة، وقام برد مبلغ القرض كاملا الى البنك ولم يحصل على قرض آخر منه وليس له وأسرته مسكن كان له الحق في التقدم الى المؤسسة بطلب توفير مسكن ملائم بحق الانتفاع أو الايجار.وأعلن ان المؤسسة تعكف حالياً على دراسة استقبال الطلبات خلال الاسبوعين المقبلين، مشيرا الى ان المؤسسة ستعلن عن موعد استقبال الطلبات والمستندات المطلوبة خلال الايام المقبلة.

قائمة خليجية سوداء للإرهابيين
كشف وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد عن سعي أعضاء مجلس التعاون لدول الخليج العربية لإنشاء قائمة سوداء خليجية موحدة بهدف تحديد الاشخاص المطلوبين والمنظمات الارهابية من خلال ادراجهم على القائمة.وقال الفريق الفهد لـ كونا أمس عقب رئاسته وفد الكويت في الاجتماع السابع لوكلاء وزارات داخلية بدول مجلس التعاون في العاصمة القطرية الدوحة: ان الاجتماع ناقش ايضا سبل الحد من انضمام بعض المواطنين الخليجيين الى مناطق الصراع ومنها العراق وسورية واليمن.وأوضح ان ذلك يتم من خلال اتخاذ تدابير واجراءات امنية تكفل منع انضمام المواطنين الخليجيين الى الجماعات لارهابية في مناطق النزاع عبر المنافذ الحدودية.وأكد ان امن دول مجلس التعاون الخليجي واحد في مواجهة الاخطار، مشددا على ضرورة العمل معا لتحصين الدول والافراد في ظل الاحداث والمتغيرات التي تشهدها المنطقة وتشكل هاجسا كبيرا لأجهزة الامن التي تعمل مجتمعة لإيجاد السبل لحماية ووقاية امن دول المجلس ومواطنيها من خلال تنسيق عمل الاجهزة المختصة وإدارة الآليات وسبل العمل بفاعلية ونشاط.

الراي:

«حدس»: اجتمعنا مع «الشعبي» بناء على طلبهم واتفقنا على التنسيق … دون وصاية أو إملاءات
أكدت الحركة الدستورية الاسلامية حصول الاجتماع التنسيقي بينها وبين حركة العمل الشعبي في منزل النائب السابق مسلم البراك، وذكرت في بيان لها تعقيبا على ما نشرته «الراي» امس ان الاجتماع تم «بناء على دعوة من الاخوة في الشعبي لاستيضاح الاسباب التي دعت الحركة الى التغيب عن اجتماع القوى السياسية الاخير وامتناعها عن التوقيع على البيان الصادر عنه».وأوضحت الحركة في بيانها انها اكدت في الاجتماع تمسكها بكتلة نواب الغالبية «باعتبارها آخر تمثيل شرعي للامة بانتخاب صحيح اجري في 2 فبراير 2012»، وانها جددت حرصها على «وحدة صف المعارضة الاصلاحية وايقاف الخلافات وصور التراشق» وانها مستمرة في التواصل مع مختلف الاطراف السياسية الوطنية «من دون وصاية او املاءات».ونفت الحركة الدستورية ان يكون المجتمعون استهدفوا بعض شخصيات المعارضة او انهم قرروا تدويل الملف الحقوقي.

لا زواج من دون… صحيفة الحالة الجنائية!
لا زواج من دون صحيفة الحالة الجنائية، ومخصص شهري للمرأة العاملة التي ترعى معاقاً، وعدم الموافقة على ميزانيات بعض الجهات، وتضخم عقارات بعض النواب المشمولين بتحقيق لجنة الايداعات والتحويلات.عناوين صبغت جزءاً من المشهد البرلماني أمس، فقد كشف رئيس لجنة المرأة والاسرة البرلمانية النائب صالح عاشور عن موافقة اللجنة التشريعية على التعديلات التي اضافتها لجنة المرأة على قانون الفحص قبل الزواج، والتي تلزم تزويد الراغب بالزواج بصحيفته الجنائية ضمن اوراق الزواج، وكذلك الراغبة بالزواج بتزويد المتقدم للزواج بها بصحيفتها الجنائية، لافتاً الى ان اللجنة ستناقش هذه التعديلات بحضور وزيرة الشؤون وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح غداً.وقال عاشور لـ «الراي» ان اللجنة التشريعية وافقت أيضاً على إدخال الراغبين بالزواج من الطرفين في دورة عن الحياة الاسرية قبل الزواج بوقت كاف لتعريفهم بحقوقهم وواجباتهم بشكل واضح، كاشفاً أن وزارة العدل متفقة مع هذه التعديلات، كما بعض الجمعيات الاهلية المعنية بهذا الشأن.و كشف رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية النائب عدنان عبدالصمد عن أن لجنة الميزانيات رفضت ميزانيتي الهيئة العامة للإعاقة وهيئة القرآن الكريم، ووافقت على ست ميزانيات من الميزانيات الثماني التي تم الانتهاء منها، مؤكداً ان هناك جهات أخرى سيتم رفض ميزانياتها عند استكمال المناقشة.وأوضح عبدالصمد أن قرار رفض ميزانية أي جهة من قبل اللجنة سيعرض على مجلس الأمة، والذي بدوره سيتخذ ما يراه مناسباً، مشيراً الى انه في حال موافقة المجلس على قرار اللجنة فإن ذلك يعني تمكين الجهة المرفوضة ميزانيتها فقط من صرف المرتبات والمكافآت وما هو معتمد في الميزانية السابقة دون أي مشاريع أو أوجه صرف جديدة.نوه عبدالصمد بأن دور الانعقاد لا يمكن فضه الا بعد اقرار الميزانيات، وفي حال رفض المجلس أي ميزانية فإن على الجهة المرفوضة ميزانيتها تعديل الميزانية وتقديمها مرة أخرى للمجلس للتصويت عليها لفض دور الانعقاد.وناقشت لجنة الميزانيات أمس ميزانية الهيئة العامة للشباب والرياضة للسنة المالية 2015 /2016 بحضور وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود.واقترحت اللجنة على الهيئة أن يتم التنسيق مع وزارة التربية في استغلال منشآتها الرياضية في مدارس البنات لقياس مدى إقبالهن ومعرفة رغباتهن وميولهن الرياضية قبل الشروع في تنفيذ مراكز رياضية للبنات.وفي ما يخص الاعتمادات المالية المخصصة لتنظيم الدورة الـ 23 لكأس الخليج لكرة القدم التي ستستضيفها الكويت في سنة 2016، ذكرت الهيئة، وفقاً لبيان لجنة الميزانيات، ان مجلس الوزراء اصدر قراراً بتخصيص مبلغ خمسة ملايين دينار للدورة، وجار التنسيق مع وزارة المالية لدراسة تفاصيل المبلغ والأسس التي تم اعتماد المبلغ عليها.وقالت اللجنة في بيانها انه تبين لها وجود ثغرة قانونية في ما يتعلق بتصنيف الأندية إلى شاملة ومتخصصة، ما أدى إلى خسارة الهيئة لأحكام قضائية، معربة عن أملها بأن يتم تلافيها في التعديلات المقترحة في المشروع بقانون في شأن تعديل بعض أحكام قانون (دعم الأندية الرياضية) لرفع قيمة الدعم السنوي للأندية الى مليون دينار.

قيادة موحدة لـ «قوة التعاون» قريباً
أعلن مدير الاستخبارات والأمن العميد الركن خالد بن محمد الغامدي في قوات درع الجزيرة أن القيادة العسكرية الموحدة لـ «قوة التعاون» سترى النور قريباً، وأن مهمتها تعزيز ومساندة القدرات الدفاعية للدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، وتنفيذ السياسات والقرارات والتوجيهات من المجلس الأعلى وإعداد وتطوير العقيدة القتالية والتخطيط ووضع التصورات والتوصيات لما تكلف به من مهام.وتناول الغامدي ، في ندوة «درع الجزيرة ومكتسبات العمل العسكري الخليجي» ، التي أقيمت أمس في كلية احمد بن محمد العسكرية في الدوحة، الهيكل التنظيمي لقوة التعاون ومهمة القوات البرية فيها والهيكل التنظيمي لمركز العمليات الجوية والدفاع الجوي الموحد، وكذلك الهيكل التنظيمي لمركز العمليات البحري الموحد.ومن جهته، تحدث ضابط التخطيط الاستراتيجي للشؤون العسكرية في الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي العميد الركن محمد سعد السليطي، عن النظام الإداري للأمانة العامة لمجلس التعاون وتنظيم الشؤون العسكرية داخلها، ثم عرض مخططاً توضيحياً لآلية عمل مجلس الدفاع المشترك واللجان وفرق العمل والمجموعات التابعة لها.وأكد أن «دول المجلس تمكنت من التفاعل الإيجابي مع العديد من التحديات التي تواجه المنطقة وحماية التراب الوطني للدول»، وضرب مثالاً على ذلك بالمشاركة الفعالة لقوات درع الجزيرة في الذود عن الكويت إبان غزو العراق لأراضيها، وكذلك دورها في القضاء على أحداث الشغب التي حدثت في مملكة البحرين، وأخيراً دورها في اليمن من خلال عاصفة الحزم.ونوه السليطي بالانجازات والمكتسبات التي تحققت في مجال العمل العسكري المشترك، والتكامل الكبير بين الدول الأعضاء، منذ توقيع اتفاقية الدفاع المشترك بما اشتملت عليه، خاصة المادة الثانية التي تختص بالعدوان والتهديد والمادة الثالثة المتعلقة برد العدوان والتهديد عملاً بحق الدفاع الشرعي الفردي والجماعي، وفقا للمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وكذلك ما اشتملت عليه من تعزيز التعاون العسكري ورفع القدرات الذاتية والجماعية، وإنشاء شبكة اتصالات عسكرية مؤمنة وتشكيل قوة التحرك السريع، وتطوير قوات درع الجزيرة، وتحديث الخطط العسكرية، والإسناد العسكري، وإنشاء مركز بحري مشترك، وغيرها من الإنجازات التي تتحقق يوما بعد الآخر.واستعرض السليطي الاستراتيجية الدفاعية لمجلس التعاون ،التي وافق عليها المجلس الأعلى في دورته الثلاثين في الكويت العام 2009، ومحاور التكامل الدفاعي بين القوات المسلحة، بما في ذلك التمارين المشتركة لجعل القوات أكثر تجانساً وانسجاماً أثناء تنفيذ العمليات، وكذلك تبادل المساندة الفنية في الإمداد والتموين والصيانة وإقامة البطولات والمسابقات والدورات الرياضية.وشدد السليطي على أهمية القيادة العسكرية الموحدة المزمع إنشاؤها لدول المجل، التي تشتمل على قوات درع الجزيرة ومركز العمليات الجوي والدفاع الجوي الموحد والدفاع البحري الموحد، وغير ذلك مما يلزم قيامها بالمهام الموكلة إليها، مشيراً إلى التصور المستقبلي لقيادتها.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *