الأحد 09 ديسمبر 2018 - 23:09

أعضاء مجلس ادارة «هيئة الصناعة» يعربون عن تشرفهم بلقاء سمو الأمير

«كونا»: أعرب عدد من أعضاء مجلس إدارة الهيئة العامة للصناعة اليوم الثلاثاء عن تشرفهم بلقاء سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه لعرض مشروع منطقة الشدادية الصناعية والسالمي الصناعي على سموه.
وقال المدير العام لبلدية الكويت احمد المنفوحي في كلمة له بهذه المناسبة «تشرفنا اليوم انا وزملائي اعضاء مجلس ادارة الهيئة العامة للصناعة بمقابلة حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه حيث عرضنا على سموه مشروع الشدادية والقسائم التي سوف تخصصها الهيئة العامة للصناعة للاخوة الصناعيين».
وأضاف ان سمو أمير البلاد ابدى سعادته بهذا المشروع الذي «كان سموه يطلب سرعة انجازه اذ اصبح الان على ارض الواقع» مؤكدا ان سموه «حملنا مسؤولية مضاعفة بان نكون على قدر هذا الثناء».
وأوضح المنفوحي ان بلدية الكويت سوف تخصص لجنة خاصة لهذه القسائم بحيث تمنح تراخيص البناء بشكل فوري بمجرد تخصيص هذه الارض معربا عن امنياته بمزيد من الازدهار للكويت بشكل عام ولقطاع الصناعة بشكل خاص.
من جانبه قال مدير الهيئة العامة للصناعة عبدالكريم تقي في كلمة مماثلة انه كان يسمح في السابق ببناء دور ارضي واحد في المصنع الا انه وبالتعاون مع بلدية الكويت تم السماح ببناء سرداب ودور اول لتصبح المساحة الفعلية 2500 متر مربع مشيرا الى ان ذلك مسموح لبعض انواع الصناعات.
وأوضح تقي ان العملية انتقالية حيث انه وفي بعض الصناعات يتطلب ان يبدأ بمشروع صغير الى حين التأكد من نجاح المشروع كي نخفف الخسائر على الدولة في حال عدم النجاح اما اذا نجح المشروع فيستطيع ان ينتقل الى مساحات اكبر مشيرا الى ان الجزء الكبير من المساحة اليوم غير موزع.
واشار الى ان مساحة 500 متر مربع يطلق عليها في بعض الدول ب «صناعة صغيرة» لكن تعريفها الفعلي هو (مصنع).
بدوره قال عضو مجلس الادارة جمال هضال الجلاوي «تشرفنا اليوم كمجلس ادارة الهيئة العامة للصناعة بلقاء سمو الامير حفظه الله ورعاه» حيث اطلع سموه على اخر المستجدات التي اتخذها مجلس الادارة مؤكدا ان توجيهات سموه نبراس ينير دربنا.
وأضاف «نحن حققنا في مجلس الادارة رغبة سمو الامير عبر معالي وزير التجارة وما نقله لنا من رغبته في سرعة تخصيص اراضي صناعية في منطقة الشدادية» حيث قدم وزير التجارة عرضا بسيطا لسمو الامير أطلعه على آخر المستجدات وتوزيع الاراضي وعددها ومساحتها ونوعية المصانع التي تم طرحها مشيرا الى ان «اللقاء كان مثمرا ويثلج الصدر بتوجيهات سمو الامير».
واشار الى ان هذه الخطوة جاءت بعد غياب نحو 15 سنة من عدم اتخاذ اجراءات في توزيع الاراضي إلى ان ترجم ذلك اليوم بلقاء سموه و»نقل البشرى في توزيع هذه القسائم الصناعية للنهضة الصناعية في دولة الكويت» مؤكدا ان لقاء سمو أمير البلاد «وسام شرف على صدور اعضاء مجلس الادارة».

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *