الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 07:03

“أوبرا يريفان” يقدم أمسية موسيقية كلاسيكية فاخرة في مركز الشيخ جابر الثقافي

(كونا) – صدحت موسيقى الاوركسترا في أمسية موسيقية كلاسيكية فاخرة قدمها فريق المسرح الأرميني الأكاديمي القومي للأوبرا والباليه (دار أوبرا يريفان) في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي مساء اليوم السبت.

وتضمنت الأمسية الاستثنائية التي قادها المايسترو قسطنطين أوربيليان مختارات من مؤلفات موتسارت ومندلسون وروسيني وتشايكوفسكي وخاتشادورين.

وحفل برنامج الأمسية بمقطوعات موسيقية مميزة منها أوبرا (حلاق أشبيليه) وباليه (بحيرة الوجع) وأوبرا (يوجين أونيغين) وباليه (كسارة البندق) ومقطوعات موسيقية هادئة ورومانسية ومعزوفات على الكمان.

ويقع المسرح الأرميني القومي الأكاديمي للأوبرا والباليه الذي يحمل اسم ألكسندر سبندياريان (دار أوبرا يريفان) في قلب العاصمة الأرمينية يريفان مشكلا صرحا معماريا ثقافيا متميزا.

ويعد هذا المسرح الذي بني على مراحل متعددة في النصف الأول من القرن العشرين وتحديدا في الفترة من 1930 حتى 1953 أحد المعالم الثقافية المهمة في أرمينيا بطابعه المعماري الكلاسيكي وتقنياته المسرحية والفنية المتطورة وتبلغ سعة مسرحه الروماني الشكل نحو ألف كرسي في الصالة والشرفات الدائرية المحيطة.

وافتتحت دار أوبرا يريفان في 20 يناير 1933 بعرض أوبرا (ألماست) الأوبرا الوحيدة التي وضع موسيقاها المؤلف الموسيقي الأرميني ألكسندر سبندياريان ومنذ ذلك الحين قدمت على مسرحه عشرات الأعمال الأوبرالية وعروض الباليه والحفلات الموسيقية.

كما أنتجت دار أوبرا يريفان مجموعة من أهم وأشهر الأعمال مثل أوبرا (آنوش) للموسيقار أرمن تيغرانيان وأوبرا (آرشاك الثاني) من تأليف ديكران تشوهاجيان و(بوليوتو) للمؤلف غايتانو دونيزيتي و(نورما) للموسيقار الايطالي فينشنزو بيلليني ولمؤلف الأوبرا المعروف غيوزيبي فيردي أنتجت أوبرا يريفان (عطيل) و(لاترافياتا).

كما قدمت الدار عروضا شهيرة للباليه مثل باليه (غايان وسبارتاكوس) من تأليف الموسيقي الأرميني المعروف آرام خاتشادوريان وباليه (جيزيل) للموسيقار أدولف آدم ومجموعة كبيرة من الأعمال الرئيسية لكبار المؤلفين الموسيقيين مثل تشايكوفسي وروسيني وبيزيه وسترافنسكي وغيرهم.

وتتركز المهمة الرئيسة لدار أوبرا يريفان في العمل على تعزيز الثقافة الموسيقية والاستعراضية في مناطق مختلفة من أرمينيا وجمهورية أرتساخ.

وتحقيقا لهذا الهدف نظمت الحفلات الموسيقية خارج العاصمة يريفان في جميع أنحاء الجمهوريتين الأرمنيتين التوأم (أرمينيا وآرتساخ) مع التركيز بشكل خاص على المناطق التي تفتقر الى المراكز الفنية والموسيقية.

وتركز تلك الحفلات على الموسيقى الكلاسيكية وموسيقى الحجرة موفرة للجمهور فرصة للتعرف على روائع التراث الموسيقي في العالم.

ومنذ عام 2016 انضمت دار أوبرا يريفان الى المنظمة الدولية المعروفة (أوبرا أوروبا) التي تضم أكبر مسارح الأوبرا في القارة الأوروبية.

وتأتي هذه الفعالية ضمن الموسم الثقافي الثاني 2018/2019 لمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي تحت عنوان (جسور ثقافية) والذي بدأ في وقت سابق من سبتمبر الجاري ويستمر حتى نهاية أبريل 2019 ويتضمن فعاليات ثقافية وموسيقية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *