الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 06:50

ابل: مشروع البنية التحتية لمدينة غرب عبد الله المبارك يسير بالطريق السليم

قال وزير الدولة لشؤون الإسكان ياسر ابل ان مشروع البنية التحتية لمدينة (غرب عبد الله المبارك) يسير وفق الاطر السليمة وبوتيرة عمل صحيحة وجاهزة لطرح المناقصات.
واوضح ابل في كلمة خلال لقاء مفتوح مع اهالي محافظة الفروانية ان بداية تنفيذ المشروع الذي يمتد 24 شهرا سيكون في شهر يوليو المقبل مشيرا إلى أن المناقصة ستكون موزعة على ثلاثة أقسام اثنين منها لتجهيز 5000 قسيمة وأخرى معنية بالكهرباء.
واضاف أن المؤسسة العامة للرعاية السكنية انتهت من تركيب وتجهيز محطات الكهرباء الثانوية ضمن مشروع مدينة (جابر الأحمد) السكنية وأن الامر الآن مرتبط بدور وزارة الكهرباء في ربطها بالمحطات الرئيسية.
وتوقع الوزير ابل وصول التيار الكهربائي للمدينة في الربع الثاني من عام 2015 بعد أن كان مقررا وصوله في الربع الاول.
وحول مشاريع السكن العامودي ضمن مشروع شمال غرب الصليبيخات قال ان الامر يلقى اقبالا كثيفا من المواطنين خاصة بعد رفع تاريخ التخصيص مؤخرا مضيفا ان السكن العامودي يحتاج ان يكون جاذبا للمواطنين خاصة وأن كل منطقة لها قيمتها وشموليتها حيث يجب ان يكون موضوع تعدد الوحدات السكنية متوافر وموجود في الدولة.
واكد أن المؤسسة تسير على اتجاهين الاول هو عدم توقف التوزيعات لمواكبة الطلبات وقوائم الانتظار الموجودة اضافة الى الحاجة الى اعادة دراسة موضوع الاسكان من ناحية فلسفة الرعاية السكنية.
واوضح ان الاتجاه الثاني يتصل باستراتيجية واضحة للرعاية السكنية بحيث لايكون للمواطن خيار واحد وهو الرعاية السكنية وانما سوق متكاملة فيها كل الخدمات والمنتجات حيث ان المؤسسة اليوم تمتلك اكبر عدد من الاراضي التي توفر مئات الالاف الوحدات السكنية.
وحول قانون (من باع بيته) قال ابل ان المقترح الحكومي لحل مشكلة هذه الفئة في قانون واضح ويكون فيها العدل و المساواة هو الاساس مؤكدا ان ما تم تقديمه في مجلس الامة كان يتضمن شبهة دستورية.
واوضح ان المقترح يقدم للمواطن الاستفادة من السكن بالايجار او الانتفاع مضيفا ان هذا الامر سيناقش في الجلسة القادمة وبحاجة الى توضيح اكبر لاسيما حول من سيستفيد من هذا القانون واعداد هذه الشريحة.
من جانبه أكد محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح أن القضية الإسكانية تأتي في مقدمة المشكلات الكثيرة التي يعانيها المجتمع الكويتي لاسيما وأنها ترتبط ارتباطا وثيقا بأمن واستقرار الأسرة الكويتية نظرا لانعكاساتها على الجانبين الاقتصادي والاجتماعي.
وأضاف أن القيادة السياسية تولي اهتماما بالغا بهذه القضية بشكل خاص لأنها تهم شريحة كبيرة من المجتمع معربا عن أمله بتذليل كافة الصعوبات والمشكلات التي يعاني منها أهالي محافظة الفروانية بشكل خاص وبقية المحافظات الأخري بشكل عام.
وشدد الحمود على ضرورة تكامل جميع الجهات والقدرات والخبرات من أجل تحقيق تطلعات المواطنين على جميع الأصعدة منوها إلى أن الجهد يجب أن يكون على مختلف المستويات وهو أمر واجب على عاتق الجميع لتحقيق هذا الهدف.
وحضر اللقاء مدير عام المؤسسة العامة للرعاية السكنية بدر الوقيان وقيادات الوزارة وأعضاء حملة ناطر بيت ومختاري مناطق المحافظة والجهات المعنية والوجهاء وأهالي المحافظة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *