الخميس 16 أغسطس 2018 - 06:58

اتفاقيات بقيمة 2.465 مليون دولار بين الهلال الأحمر الكويتي والقطري لإغاثة النازحين السوريين

وقعت جمعية الهلال الأحمر الكويتي اليوم الجمعة اتفاقيات تعاون بقيمة 465ر2 مليون دولار مع جمعية الهلال الأحمر القطري لتقديم المساعدات الاغاثية والطبية ودعم عائلات أيتام النازحين السوريين من شرق مدينة حلب.

وقال رئيس مجلس ادارة الجمعية الكويتية الدكتور هلال الساير الساير في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب توقيع الاتفاقيات بمقر الهلال الاحمر القطري في غازي عنتاب ان هذه الاتفاقيات تأتي ضمن الشراكة الاستراتيجية والتعاون القائم بين الطرفين لمساعدة الأشقاء السوريين النازحين من حلب.

وأضاف ان “مشاريع الاتفاقيات تتضمن توزيع ثمانية آلاف سلة غذائية ومئتي الف كيس رغيف وكسوة شتاء للأطفال من أعمار 5 الى 14 عاما ووقود للتدفئة وبطانيات”.

واشار الى ان المشاريع تشمل أيضا تشغيل عشر عيادات طبية متنقلة لتقديم الخدمات للنازحين من حلب ودعم مستشفى الأمل في بلدة (الريحانية) من خلال اجراء عمليات جراحية للأطفال السوريين.

وأوضح ان المشاريع التي سيتم تنفيذها من قبل جمعيتي الهلال الأحمر الكويتي والقطري تضمنت توفير ثلاثة صهاريج مياه للشرب بشكل يومي لتغطية احتياجات النازحين الى جانب مواد تعقيم للمياه ومشروع دعم عائلات الأيتام السوريين لتحسين مستوى معيشتهم.

واكد مواصلة جمعية الهلال الأحمر الكويتي عقد الاتفاقيات مع المؤسسات والمنظمات الانسانية خاصة تلك التي يرتكز نشاطها على اللاجئين السوريين.

من جانبه قال مدير المشاريع والإغاثة الخارجية بجمعية الهلال الأحمر القطري الدكتور خالد ذياب ان الهلال الاحمر القطري بدأت نشاطها في مساعدة اللاجئين السوريين عام 2012 في دول العراق ولبنان والاردن وتركيا.

وأضاف ان برامج الهلال الأحمر القطري شملت عدة قطاعات منها الصحية والإيواء والأمن الغذائي والمياه والمواد غير الغذائية والاستجابة الطارئة والتدريب وبناء القدرات.

وأشاد بمستوى التنسيق العالي بين جمعيتي الهلال الأحمر القطري والكويتي وآليات الدعم وتنفيذ المشاريع الخاصة بالنازحين من حلب. ويجري فريق ميداني بجمعية الهلال الأحمر الكويتي برنامجا في تركيا يتضمن المساهمة في جهود الاغاثة للنازحين السوريين من مدينة حلب والعمل على توزيع مواد اغاثية متنوعة على النازحين ودعم عائلات أيتام وتوقيع اتفاقيات مع مؤسسات ومنظمات انسانية لإغاثة النازحين.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *