الأحد 24 مارس 2019 - 14:48

استمرار تساقط الثلوج يسبب انهيارات وفيضانات جنوب شرقي ألمانيا

(كونا) – قالت هيئة الأرصاد الجوية الألمانية اليوم الاثنين إن استمرار تساقط الثلوج في ولاية (بافاريا) جنوب شرقي البلاد أدى الى حدوث انهيارات وعزل بعض المناطق وحلبات التزلج عن العالم الخارجي فيما تسبب ارتفاع منسوب بعض الانهار الى حدوث فيضانات في وسط وشمال الولاية الواقعة على الحدود النمساوية.

وجددت الهيئة في بيان تحذيراتها من حدوث انهيارات جديدة في ضوء توقعات باستمرار تساقط الثلوج مشيرة إلى ان انهيارا ثلجيا وقع امس في جنوب ولاية (بافارايا) ادى الى تعطيل حركة السير في احد الشوارع السريعة دون وقوع اصابات.

واضافت ان انهيارا ثلجيا اخر بلغ عرضه 300 متر وقع في منطقة (بالدشفانغ) والحق اضرارا جسيمة في احد الفنادق دون اصابة احد بجروح.

وقالت حكومة ولاية (بافاريا) انه تم اغلاق الشوارع المؤدية الى بعض المناطق بسبب احتمال انهيارات ثلجية ما يعني عزل هذه المناطق عن العالم الخارجي بعد اعلان السلطات اول امس حالة الكوارث في خمس مناطق في الولاية ذاتها واستمرار هذه الحالة الى اجل غير مسمى.
ووفق حكومة الولاية فإن اغلاق المدارس في جنوب وشرق الولاية سيستمر في هذا الاسبوع ايضا حتى توقف تساقط الثلوج التي كانت سببا في اغلاق الطرقات والشوارع.

وفي وقت ما زالت فيه الثلوج تتساقط في شرق وجنوب الولاية شهدت مناطق في الشمال والوسط فيضانات بسبب تساقط الامطار وارتفاع منسوب المياه في نهري (اكر) و(فيسن) حيث حذرت السلطات من مزيد من الفيضانات في الايام المقبلة. وزارة الداخلية الألمانية اليوم الاثنين في بيان ان وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر سيزور المناطق المتضررة جراء الانهيارات الثلجية قائلة ان الوزير سيتطلع عن كثب على الاوضاع هناك وسيبحث سبل التصدي لهذه الظاهرة من خلال اجراء المشاورات مع الجهات المسؤولة.

يذكر ان ولاية (بافاريا) الألمانية والنمسا وسويسرا تتعرض منذ اكثر من اسبوع لتساقط كثيف للثلوج الامر الذي كان سببا تعطيل الحركة بهذه المناطق واعلان حالة الكوارث في بعض القرى النائية التي تم عزلها عن العالم الخارجي واغلاق حلبات التزلج وحركة السياحة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *