الخميس 20 سبتمبر 2018 - 10:59

“الأرصاد” تعرض التغيرات المناخية المستقبلية في الكويت والخليج

اكد رئيس قسم الأرصاد البحرية في دائرة الأرصاد الجوية في دولة الكويت الدكتور حسين الصراف اليوم اهمية دراسة التغيرات المناخية التي ستطرأ على دولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي العربية خلال الفترة من 2050 الى 2060 مقارنة بالوقت الراهن.

جاء ذلك خلال عرض قدمه الصراف امام الاجتماع الإقليمي الخاص بانشاء (منتدى عربي لتوقعات المناخ) المنعقد في العاصمة الأردنية عمان حول التغيرات من حيث درجات الحرارة والتغيرات في الضغوط السطحية.

كما تناول العرض سرعات الرياح التي تؤثر في زيادة او نقصان العواصف الترابية في المستقبل اضافة الى اختلاف رطوبة التربة وتأثيره على الجفاف ومصادر المياه مؤكدا أهمية البحث في لفت الأنظار لهذه التغيرات لاخذها بالحسبان.

وعن انشاء منتدى عربي لتوقعات المناخ قال الدكتور الصراف لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الفكرة جاءت بمبادرة كويتية بهدف تقييم اثار تغير المناخ على الموارد الطبيعية وقابلية تأثر القطاعات الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة العربية.

واوضح ان الاجتماع يراجع ويعمل على تجميع معلومات تغير المناخ الإقليمية المتاحة للمنطقة العربية من ضمنها تحليل نماذج المناخ الإقليمية في المنطقة مؤكدا أهمية الاجتماع في مناقشة القضايا والمهام المقترحة للمنتدى والتدابير الواجب اتخاذها لانشائه.

واعرب الصراف عن امله في ان يتوصل المشاركون في نهاية الاجتماع الى تحديد المهام والمخرجات المؤسسية ومنها البيانات المطلوبة ومتطلبات تنمية القدرات للمنتدى العربي لتوقعات المناخ.
يذكر ان الاجتماع التشاوري حول انشاء المنتدى العربي لتوقعات المناخ والذي انطلق يوم امس في العاصمة الأردنية تنظمه اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب اسيا (اسكوا) بالتعاون مع جامعة الدول العربية ودائرة الارصاد الجوية الاردنية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *