الخميس 16 أغسطس 2018 - 17:33

“الأمن الوطني”: الأمن السيبراني وإدارة الأزمات أبرز أولويات المركز الاقليمي للناتو

أكد جهاز الأمن الوطني الكويتي اليوم الاثنين أن المركز الإقليمي لمنظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومبادرة اسطنبول للتعاون يركز حاليا على الأمن السيبراني وإدارة الأزمات وأمن الطاقة والتخطيط للطوارئ المدنية.

وقال رئيس قطاع المعلومات والمتابعة الأمنية بالجهاز الشيخ فواز مشعل الجراح الصباح في بيان صحفي للجهاز عقب الاجتماع الرابع للمجموعة الاستشارية للمبادرة إن من المسائل التي يركز عليها المركز حاليا الاستجابة للحوادث الكيماوية والبيولوجية والاشعاعية والنووية.

وأضاف الشيخ فواز أن الاجتماع الذي يستمر ليومين يناقش سبل التعاون وتعزيز العلاقة والشراكة بين دول المبادرة والحلف إلى جانب التحضيرات المتعلقة بقمة (الناتو) التي ستعقد في يونيو المقبل في العاصمة البلجيكية (بروكسل).

وأوضح أن هذا الاجتماع يعقد بشكل غير رسمي ويشارك فيه قيادات وسطى وأكاديميون وممثلون عن جميع الدول الأعضاء في الحلف ودول المبادرة (الكويت والبحرين وقطر الإمارات) إضافة إلى المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربية.

وذكر أن الاجتماع اليوم يركز على الاستفادة من تجارب دول المبادرة وما توصل له الحلف بعد 14 عاما منذ انطلاق مبادرة اسطنبول للتعاون في عام 2004 خصوصا أن الغرض الأساسي من اجتماع المجموعة الاستشارية السياسية هو الحوار بشكل غير رسمي حول مستجدات المبادرة.
من جانبه أعرب مساعد الأمين العام للشؤون السياسية والسياسة الأمنية في حلف شمال الأطلسي السفير أليخاندرو ألفارغونزاليز وفق البيان عن امتنانه لاستضافته في الكويت اجتماع المجموعة الاستشارية لسياسة مبادرة اسطنبول للتعاون والذي يقام للمرة الثانية في دولة الكويت.

وعبر ألفارغونزاليز عن سعادته لمشاركته الأمين العام للناتو ومجلس حلف شمال الأطلسي ووزراء دول المبادرة والأمين العام للأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي إضافة إلى القيادات العليا التي شاركت على تدشين هذا المركز.

وأضاف أن المركز الإقليمي لمنظمة حلف شمال الأطلسي ومبادرة اسطنبول للتعاون يعد معلما تاريخيا مشيرا إلى أن الأمين العام للحلف يطلق عليه معلما للعلاقات الصديقة بين الناتو والكويت وأنه ثمرة للعلاقة بين الحلف ومنطقة الخليج.

وتوجه بالشكر إلى الشيخ ثامر العلي الصباح وجهاز الأمن الوطني لدعمهم لهذا الإنجاز التاريخي معربا في الوقت ذاته عن الفخر لمشاركته في هذا الاجتماع لمناقشة أهم الإنجازات على الصعيد السياسي والعملي لدول المبادرة ودول الحلف.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *