الأنصاري: “الشؤون” بانتظار الحكم النهائي للمحكمة للبت في مصير 13 جمعية تعاونية

كشف رئيس قسم الميزانيات في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عادل الأنصاري أن القانون 118/2013 أسهم في تغيير نمط تدقيق الميزانيات في الجمعيات التعاونية حيث باتت تتم عبر عدة مراحل ابتداء من المراقب المالي وانتهاء بمدير الإدارة في الوزارة، موضحا أنه يتم حاليا مناقشة تقارير بعض الجمعيات التعاونية إلا أنه لم يجر البت فيها حتى هذه اللحظة.

جاء ذلك خلال ملتقى التعاونيين الذي جرى عقده في مزرعة الجلال بالوفرة بحضور مدير ادارة الرقابة التعاونية هاني الشمري، حيث تمت مناقشة العديد من الموضوعات التعاونية حول أبرز المعوقات وطرق التخلص من الروتين وتقليص المعاملات، مع بحث بعض القرارات الوزارية الأخيرة المنظمة للعمل التعاوني والتي من أبرزها توريد الخضار المباشر من الجمعية والأثر الفعلي على الأسعار.

وأضاف بأن ميزانية أي جمعية تعاونية لا يتم اعتمادها إلا بعد مرورها على 6 أشخاص من ذوي الكفاءة والخبرة، تبدأ بالتدقيق من قبل المراقب المالي ثم مشرف المجموعة المكلف بشؤون 10 جمعيات تعاونية وهو أعلى خبرة وأكثر دراية من المراقب، ثم تعرض على مدقق في قسم الميزانيات في الوزارة ثم على رئيس القسم ثم مراقب الإدارة انتهاء بالمدير العام.

وحول وجود ملاحظات تم تقديمها للجمعيات التعاونية بخصوص الميزانية قال إن هناك بعض الأمور المتعلقة بالتبويب في الأرقام بين الوزارة والجمعية وهي أمور محاسبية وليست مخالفات، مبينا ين أنه تم الانتهاء من ميزانيات يونيو وأغسطس ونحن حاليا بانتظار ميزانية أكتوبر للقيام بتدقيقها.

وفيما يتعلق بقرار الوزارة وقف انتخابات أكثر من 13 جمعية تعاونية ذكر الانصاري أننا بانتظار الحكم النهائي من قبل المحكمة للبت في الأمر، وقد جرى أخيرا عزل رئيس مجلس إدارة احدى الجمعيات لوجود مخالفات مع إبقاء المجلس وتعيين شخص لمدة 3 أشهر، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه لا يوجد حاليا أي مأخذ على أي جمعية تعاونية ليتم حل مجلس إدارتها بسبب مشاكل مالية.

وفي إطار آخر ذكر أن بعض الجمعيات التعاونية لا يزال عمل الحاسب الآلي ضعيفا، وهناك حاجة ماسة إلى تطوير الأنظمة وتطبيق الربط الالي بين الجمعيات والوزارة والاتحاد، داعيا إلى تبادل الخبرات والتواصل الدائم ومناقشة مختلف القضايا، شاكرا الحضور على المشاركة والقائمين على اللقاء على تنظيم الملتقى.

وبدوره، رحب رئيس مجلس إدارة جمعية هدية التعاونية مشعل الجلال بالحضور مبينا أن الملتقى حقق جانبا من أهدافه في تقريب وجهات النظر وبحث آخر المستجدات لما فيه مصلحة العمل التعاوني والرقي به، معربا عن أمله في الوقت ذاته بأن يتم توسيع دائرة الحضور مع مشاركة أكبر من قبل التعاونيين في الملتقيات المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.