الأربعاء 24 أبريل 2019 - 09:35

الاتحاد الافريقي يمهل المجلس العسكري في السودان 15 يوما لتسليم السلطة للمدنيين

(كونا) — امهل مجلس السلم والأمن الأفريقي اليوم الاثنين المجلس العسكري الانتقالي في السودان 15 يوما لتسليم السلطة للمدنيين.

ودعا المجلس في بيان صحفي بعد اجتماعه في العاصمة الإثيوبية (أديس أبابا) إلى فتح الأجواء السياسية معربا عن قلقه العميق لسيطرة الجيش على السلطة وتأثير ذلك على الوضع الإقليمي والقاري.

وندد بتعطيل الدستور وحل البرلمان وتأسيس سلطة الجيش التي وصفها بغير الشرعية رافضا قرار الجيش لقيادة المرحلة الانتقالية كما دعا إلى تسليم السلطة لقيادة مدنية ليس لها علاقة بالجيش.

ويتوقع ان يقوم الاتحاد الافريقي بتجميد عضوية السودان إلى حين خروج العسكر من السلطة وتسلميها لحكومة مدنية انتقالية.

من جانبه دافع عضو المجلس العسكري الانتقالي جلال الدين الشيخ الطيب عن الخطوات التي اتخذها المجلس العسكري الحاكم بالسودان ورفض تسميتها بالانقلاب.

وقال الطيب في تصريحات صحفية اليوم في (أديس أبابا) بعد لقائه وزيرة الدولة بالخارجية الإثيوبية هيروت زمني ان “انحياز القوات المسلحة للشعب لا يعد انقلابا عسكريا أو طمعا في سلطة مؤكدا التزام المجلس بوعده نحو الشعب بتسليم السلطة للمدنيين”.

وقال الاتحاد الافريقي في وقت سابق ان الانقلاب العسكري والاطاحة بالرئيس السوداني عمر البشير ليس الرد المناسب للتحديات التي تواجه السودان.

واعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح برهان فور تسلمه السلطة ان المجلس العسكري سيلتزم بفترة انتقالية مدتها عامان كحد اقصى تفضي لحكم مدني غير ان قوى الحرية والتغيير التي قادت التظاهرات اعلنت انها ستواصل الاعتصام حتى تحقيق مطالب الثورة بنقل السلطة لحكومة مدنية انتقالية.

ويواصل آلاف السودانيين الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم للمطالبة بالحفاظ على “مكتسبات الثورة” بعد أن أعلنت قيادة الجيش في ال11 من ابريل عزل واعتقال الرئيس عمر البشير بعد تصاعد الاحتجاجات التي اندلعت في ال19 من ديسمبر.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *