الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 06:51

البرلمان العربي والأزهر وعلماء المسلمين ينعون «سوار الذهب»

«الأناضول»: نعى كل من البرلمان العربي، والأزهر الشريف، والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، اليوم الخميس، الرئيس السوداني الأسبق عبد الرحمن سوار الذهب، الذي وافته المنية عن عمر يناهز 85 عاما.
وفي وقت سابق اليوم، توفي سوار الذهب (1935- 2018) بالمستشفى العسكري بالعاصمة السعودية الرياض، وفق وكالة أنباء السودان الرسمية.
وقال البرلمان العربي، في بيان إنه «يعزي الرئيس (السوداني) عمر البشير وشعبه في سوار الذهب».
ووصف البيان الفقيد بأنه «كان مفخرة للسودان وللأمة العربية والإسلامية، لما تمتع به من خصال حميدة ورؤية ثاقبة، تجسدت في الأعمال التي قدمها للسودان والأمة العربية والإسلامية».
بدوره، نعى الأزهر الشريف وإمامه الأكبر أحمد الطيب، سوار الذهب.
وأوضح الأزهر، في بيان، أن «التاريخ سيظل يذكر المواقف الحكيمة والمشرفة للمشير سوار الذهب، في التجرد لوطنه وأمته، وتسخيره عمره وجهده في العمل الإنساني والخيري، ونشر السلام والعمل على إطفاء الحروب والنزاعات في أماكن مختلفة من العالم».
من جانبه، نعى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في بيان، سوار الذهب، مشيرا أن الأخير يعد «أحد رموز الخدمة الإنسانية البارزين، وأول رئيس عربي يسلم السلطة دون انقلاب أو قتال».
وأضافت: «فقدت الأمة الإسلامية أحد كبار رموزها المخلصين وقادتها المباركين».
واستلم سوار الذهب السلطة ببلاده أثناء انتفاضة أبريل/ نيسان 1985، بصفته أعلى قادة الجيش، وبتنسيق مع قادة الانتفاضة من أحزاب ونقابات، ثم قام بتسليم السلطة للحكومة المنتخبة في العام التالي.
وسلم مقاليد السلطة للحكومة الجديدة المنتخبة برئاسة رئيس وزرائها، الصادق المهدي ورئيس مجلس سيادتها، أحمد الميرغني.
وبعدها، اعتزل سوار الذهب العمل السياسي، ليتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية من خلال منظمة الدعوة الإسلامية أمينا عاما لمجلس الأمناء.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *