الجمعة 20 يوليو 2018 - 13:20

«التعريف بالإسلام»: 1274 مهتدياً ومهتدية اعتنقوا الإسلام في رمضان

 

هنئ مدير عام لجنة التعريف بالإسلام الأمة الإسلامية عامة، وأهل الكويت خاصة بعيد الفطر المبارك سائلا الحق سبحانه أن يحفظ الكويت وأهلها من كل سوء، وأن يديم عليها خيرها وأمنها وامانها وسائر بلاد المسلمين، موضحا بان التعريف بالإسلام غدت شامة على جبين هذا الوطن المبارك تعرف غير المسلمين بالإسلام، وتحتضنهم عقب إسلامهم ليكونوا أفرادا صالحين مضيفا بان الإنجازات الجبارة والمباركة التي تحققها اللجنة، تمت بفضل الله جل وعلا ثم بدعم وتعاون أهل الكويت، وضيوفها من الجاليات الوافدة مع أنشطتها ومشاريعها الدعوية المباركة.

جاء ذلك خلال حفل الاحتفال بعيد الفطر المبارك، والذي اقامه فرع القيروان التابع للجنة التعريف بالإسلام، بصالة أفراح منطقة الصليبخات وحضر الحفل لفيف من رجالات الكويت واهالي المنطقة، بجانب العاملين بحقل التعريف بالإسلام الدعوي، وزف الشطي خلال الحفل بشرى إشهار اسلام عدد 1274 مهتدي ومهتدية من شتى الجنسيات باللجنة خلال شهر رمضان المبارك فقط.
وأوضح الشطي بان لجنة التعريف بالإسلام أشهر اسلامه بها منذ تأسيسها عام 1978 ما يزيد عن 65500 الف مهتدي ومهتدية داخل الكويت فقط ،بل من المهتدين بعد أن رزقه الله الاسلام وشعر بعظم النعمة، قرر بعد سفره إلى مسقط رأسه أن يقدم للإسلام شهادة عملية فعمل بدعوة أهله واصدقائه وجيرانه ومن يخالط من غير المسلمين، حيث قابلت مهتدين قاموا بافتتاح إذاعة للقرآن الكريم في دولة الفلبين، لتعرف الطرف الأخر بالإسلام فيا لعظيم أجر من كان سببا في إشهار إسلام نفس وخروجها من الظلمات إلى النور، فكل صلاة وذكر وعبادة لهذه النفس وذريتها من بعدها في ميزان من كان سبباً في اسلامها.
مبينا أن اللجنة لا يقتصر دورها على إشهار اسلام المهتدي فقط بل لابد من رعاية هذا المهتدي والاهتمام به، فنقوم بتعليمه الطهارة والصلاة وأركان الإسلام، وغيرها من الأمور الدينية من خلال الفصول الدراسية التي تبدأ من التمهيدي وتستمر إلى المستوى الرابع ونحفز المشاركين من خلال تقديم الجوائز التشجيعية للفائزين في الاختبارات كما أننا نسير للمتميزين منهم رحلات العمرة ونعمل بكل طاقاتنا على تنمية ثقافتهم الإسلامية، وشحذ وازعهم الديني ليكونوا عنوانا جديدا مميزاً للإسلام.
وأختتم الشطي كلمته بشكر أهل الكويت الذين لا يألون جهدا ولا يدخرون وسعاً في دعم أنشطة ومشاريع اللجنة كل في مجال عمله وموطن عطائه، فلولا هذا التعاون وتلك المبادرات ما استطاعت اللجنة الدعوية ان تحقق تلك الإنجازات التي تدون في سجلات الشرف والتميز.
ومن جانبه قال مدير مكاتب العاصمة للتعريف بالإسلام/جودة الفارس أن اللجنة تقوم بطرح العديد من المشاريع الخيرية على أهل الخير مثل طباعة تراجم القرأن الكريم وتوزيعها، وطباعة حقيبة الهداية، ومشروع كفالة داعية، ومشروع كفالة مهتدي جديد، ومشروع عمرة المهتدين الجدد، وغيرها من المناشط الخيرية المميزة التي تقوم بها اللجنة، وحقيقة نجد ونلمس تعاون وتفاعل مميز من قبل الخيرين، والذين يدركون عظم الدور الدعوي والتوعوي للجنة التعريف بالإسلام.
وتابع: كما أن اللجنة تفتح أبوابها طيلة أيام الأسبوع وخاصة في أيام العطلة، حيث ترحب بكل الزوار من المهتدين الجدد والجاليات المسلمة وغير المسلمين، وتقيم المحاضرات الدعوية واللقاءات الثقافية والأنشطة الرياضية والترفيهية والمسابقات المميزة، التي تحظى بتفاعل مميز من قبل الجاليات الوافدة.
واختتم الفارس بحث كل مسلمة ومسلمة لديه صديق أو جار أو زميل في العمل أو يعمل لديه شريحة من العمالة المنزلية غير المسلمة، أن يدعوهم لزيارة اللجنة ومقابلة الدعاة العاملين بها والذين يزيد عددهم عن 85 داعية في شتى أفرع الكويت من الجهراء إلى الوفرة، مشيدا بأخلاق أهل الكويت الحسنة، والتي سجلت الرقم الاول ضمن أسباب اشهار الإسلام فالمهتدي يقول أخلاق العائلة التي أعمل بها رغبتني في الإسلام، ومعاملتهم الحسنة، وهذه هي شيم وعادات أهل الكويت منذ قديم الأزل.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *