أهم الأخباراقتصاد

“الحرب التجارية الشرسة” تهوي بالعلاقات الصينية الأمريكية لأدنى مستوياتها

“الأناضول”.. في ظل الحرب التجارية المعلنة بين الولايات المتحدة والصين بسبب تبادل رفع الرسوم الجمركية على الواردات من الجانبين، هوت العلاقات بينهما إلى أدنى مستوياتها منذ عقود، حسب وكالة أنباء أسوشيتد برس.

واعتبرت الوكالة أنه بالرغم من أن بعض التوترات شابت العلاقات بين البلدين خلال العقود الماضية، إلا أن حرب الرسوم الجمركية هي الأكثر شراسة منذ ثلاثينيات القرن الماضي.

والسبت، أعلن الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر في بيان أن الرئيس دونالد ترامب أمر ببدء رفع الرسوم على جميع الواردات المتبقية من الصين، والتي تقدر بنحو 300 مليار دولار، وذلك بعد يوم من رفع الرسوم من 10 إلى 25% على بضائع صينية بقيمة 200 مليار دولار.

والجمعة، قالت وزارة التجارة الصينية إنها “تأسف بشدة” لزيادة الرسوم الجمركية الأمريكية على نحو 200 مليار دولار من السلع الصينية، وتعهدت اتخاذ “التدابير المضادة اللازمة”، دون توضيح تلك التدابير.

وتأتي تلك التحركات وسط محادثات جارية بين الجانبين تهدف إلى إيجاد حل للنزاع التجاري طويل الأمد بين البلدين.

وقال مايكل تايلور، العضو المنتدب لاستراتيجية الائتمان والمعايير في وكالة موديز انفستورز في هونغ كونغ، في تصريحات صحفية الجمعة، إن هذه الخطوة “تؤدي إلى تفاقم حالة عدم اليقين في بيئة التجارة العالمية، وتزيد من التوترات بين الولايات المتحدة والصين ، وتؤثر سلبًا على المعنويات العالمية وتزيد من كره المخاطرة على الصعيد العالمي”.

ومنذ يونيو 2018، تبادل البلدان فرض الرسوم على سلع بمليارات الدولارات؛ مما ألقى بتأثيرات سلبية على أسواق العالم، وعطل سلاسل إمدادات المصانع وقلص صادرات المزارع الأمريكية، قبل التوصل إلى هدنة في ديسمبر الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *