الأحد 22 يوليو 2018 - 11:48

الخارجية الروسية: التعاون الاستخباراتي النشط بين موسكو وواشنطن متواصل

أكد دبلوماسي روسي رفيع المستوى أنه لا يرى “عوائق تذكر” أمام إجراء لقاء بين سكرتير مجلس الأمن الروسي سيرغي باتروشيف ومستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، هربرت ماكماستر.

وفي تصريح صحفي، قال نائب وزير الخارجية الروسية، أوليغ سيرومولوتوف، اليوم الخميس، إن مشاورات بين الجانبين حول تنظيم اللقاء بين المسؤولين الأمنيين الروسي والأمريكي لا تزال مستمرة، لكن الموعد لم يتم تحديده بعد.

ووصف سيرومولوتوف الحوار الجاري بين مصلحة الأمن الفدرالية الروسية ووكالة الاستخبارات المركزية (CIA) بـ”النشط بما فيه الكفاية”، مشيرا إلى أن ممثلين رفيعي المستوى عن مكتب التحقيقات الفدرالية ووزارة الاستخبارات المركزية ووزارة الخارجية الأمريكية شاركوا في مؤتمر حول مكافحة الإرهاب استضافته مدينة كراسنودار الروسية في أكتوبر الماضي وترأسه مدير مصلحة الأمن الفدرالية ألكسندر بورتنيكوف.

كما استذكر الدبلوماسي أيضا تقديم الولايات المتحدة معلومات استخباراتية لموسكو مكنت أجهزتها الأمنية من إجراء عملية خاصة أسفرت عن تفكيك خلية إرهابية خططت لتنفيذ تفجيرات ضخمة في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، في ديسمبر الماضي. وأكد سيرومولوتوف بهذا الخصوص أن روسيا، في حال حصولها على معلومات استخباراتية مماثلة، ستسلمها “بلا شك” للولايات المتحدة.

وأضاف سيرومولوتوف، الذي عمل سابقا في مصلحة الأمن الفدرالية الروسية، أنه شخصيا أبلغ الجانب الأمريكي مرتين بإجراء تحضيرات لهجوم إرهابي في مدينة بوسطن الأمريكية، قبل عام ثم قبل ستة أشهر من وقوعه، “لكن الولايات المتحدة لم تتعامل (مع هذه المعلومات) بكل جدية”، بحسب قوله.

وكان الهجوم الذي وقع أثناء فعاليات ماراثون بوسطن التقليدي، في 15 أبريل 2013، أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 264 آخرين بجروح.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *