الاثنين 17 ديسمبر 2018 - 09:12

الدقباسي: موقف الكويت واضح لتفعيل العمل المشترك والحفاظ على الأمن القومي العربي

أكد عضو مجلس الأمة وعضو لجنة الشؤون الخارجیة والسیاسیة والأمن القومي بالبرلمان العربي النائب علي الدقباسي الیوم الثلاثاء موقف الكویت «الواضح» في الدفع باتجاه تفعیل مؤسسات العمل العربي المشترك والحفاظ على الأمن القومي العربي.
جاء ذلك في تصریح للنائب الدقباسي لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) في ختام أعمال اللجنة ضمن الأعمال التحضیریة للجان الأربع الدائمة للبرلمان العربي في إطار دور الانعقاد الثالث للفصل التشریعي الثاني.
وأكد الدقباسي دور الكویت الفعال في تعزیز التعاون بین الدول العربیة لمواجھة التحدیات والمخاطر التي تواجه العالم العربي «وفي مقدمتھا سیاسة الكیان الصھیوني بالتوسع في الأراضي العربیة المحتلة، إضافة إلى التدخلات الخارجیة في الشؤون الداخلیة للبلاد العربیة».
ولفت إلى دعوة الكویت «الصادقة» لوقف الاقتتال في بعض أقطار العالم العربي «ما ینعكس سلبًا على الأوضاع الإنسانیة في ھذه البلاد « معربًا عن الأسف لانتشار الأمراض والأسلحة والجھل والفقر في بعض البلاد وما یترتب على ذلك من مشاكل عدیدة تتطلب جھودًا كبیرة لمواجھتھا.
ونوه الدقباسي بدور الكویت المستمر والفاعل في الجوانب الإنسانیة وفي تعزیز العمل العربي المشترك، مؤكدًا أن ذلك یأتي من خلال اتباع السیاسة الحكیمة لسمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد (قائد العمل الإنساني) «والتي أرساھا في ضمائر الشعب الكویتي» للمحافظة على مكاسب الأمة العربیة إضافة إلى الحفاظ على أمنھا القومي.
وقال إن «الكویت تعتبر موضوع الجانب الإنساني واجب شرعي وإنساني تفرضه السیاسة الكویتیة التي تؤمن به « منوھًا بالإشادة العالمیة بالكویت فیما یتعلق بدورھا الإنساني المستمر.
وأكد الدقباسي استعداد الكویت الدائم لمساعدة المؤسسات الإنسانیة لمواجھة المخاطر المختلفة، مشیرًا إلى إعلان الشیخ صباح الخالد نائب رئیس الوزراء ووزیر الخارجیة دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغیل اللاجئین الفلسطینیین (الأونروا).
وأعرب عن الأمل في أن تخرج اللجنة بتوصیات تخدم جامعة الدول العربیة في تعزیز العمل العربي المشترك وأن یكون لھا دور فاعل في المرحلة المقبلة لا سیما فیما یتعلق بتعزیز الأمن والسلم في العالم العربي.
كما أعرب عن الأمل في أن تنجح المساعي والتوصیات في خدمة البلاد العربیة التي تعاني من حالة عدم الاستقرار نتیجة الاقتتالات التي تحدث على أرضھا وما نشأ عن ذلك من «فواجع وكوارث إنسانیة مؤلمة».
وأكد أھمیة العمل على تعزیز قضایا التعاون الاقتصادي بین البلاد العربیة وإتاحة فرص العمل للشباب وخلق فرص استثمار جدیدة ومعالجة البطالة التي تعم العالم العربي.
وحذر الدقباسي من أن ھناك تھدیدات حالیة تواجه الأمن القومي العربي في أكثر من بلد منھا « الكیان الصھیوني والتحرشات الإیرانیة المستمرة على العالم العربي» ، إضافة إلى التراجع في مؤسسات العمل العربي المشترك، منوھا بأھمیة دور ھذه المؤسسات في مواجھة ھذه المخاطر.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *