أهم الأخباربرلمانيات

الدلال يسأل وزيرالعدل عن إجراءات (نزاهة) لإعداد الاستراتيجية الخاصة لمكافحة الفساد

وجه النائب محمد الدلال سؤالًا إلى وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.فهد العفاسي عن إجراءات (نزاهة) لإعداد استرتيجية مكافحة الفساد، وعن الكويتيين الذين ساهموا في إعداد الاستراتيجية من المؤسسات أو الجهات أو الأفراد.
من أهم ما نص عليه قانون هيئة مكافحة الفساد منذ صدوره الأول في عام 2012 هو قيام الهيئة العامة لمكافحة الفساد بإصدار استراتيجية خاصة لمكافحة الفساد، ومؤخرّا صدرت حسب ما تناقلته وسائل الإعلام الاستراتيجية التي نادى بها القانون بعد تأخر وصل إلى 6 سنوات تقريبًا، ونظرًا لأهمية وجود خطة أو استراتيجية لعمل الهيئة بعد ما مرت به الهيئة منه من صعوبات وعقبات داخلية بشأن خلافات وصراعات قيادة الهيئة ومجلس أمنائها وخاصة في قدرتها على تفعيل القانون ومواجهة الفساد والذي انعكس في نتائج الكويت المتأخرة في المؤشرات العالمية لمكافحة الفساد.

1- ما إجراءات هيئة مكافحة الفساد لأعداد الاستراتيجية ومن قام فعليًّا بإعداد بيانات ووثائق الاستراتيجية، ومن هم الأطراف الكويتيون الذين ساهموا في إعداد الاستراتيجية من المؤسسات أو الجهات أو الأفراد؟

2- يرجى موافاتي بقائمة الأطراف التي تم أخذ رأيها في الاستراتيجية قبل اعتمادها وهل تم أخذ رأي أي من لجان أو أعضاء مجلس الأمة في إعداد مسودة الاستراتيجية، وهل أخذ الرأي لأي من الأطراف كان بناء على آلية أو خطوات محددة من عدمه مع رجاء موافاتي بتلك الأسس أو الآليات.

3- يرجى موافاتي بنسخة من العقود أو الاتفاقيات مع الجهات الأجنبية أو المحلية التي تم الاتفاق معها لإعداد الاستراتيجية مع رجاء موافاتي بالقيمة المالية للعقود التي أنفقت لإعداد الاستراتيجية.

4- يرجى موافاتي بالاتفاقيات أو العقود المبرمة التي تمت أو التي هي قيد الاتفاق بشأن الاستفادة بخبرات محلية أو أجنبية لتنفيذ أهداف ومبادئ ومحاور الاستراتيجية مع ذكر خبرات تلك الجهات أو الأطراف، وموافاتي بالقيمة المالية للعقود التي تم الاتفاق عليه في هذا الشأن أو مفترض أن يتم الاتفاق عليها مستقبلًا لتنفيذ الاتفاقية.

5- ما خطوات وتوجهات الهيئة العامة لمكافحة الفساد في تكليف ودعم وجود تفاعل الكويتيين من العاملين الهيئة أو من الخبرات الكويتية خارج الهيئة لإدارة تنفيذ الاستراتيجية وتفعيلها مع بيان عدد الكويتيين ومؤهلاتهم المناطة بهم إدارة الاستراتيجية وتنفيذها.

6- واجهت الهيئة العامة لمكافحة الفساد في مراحل سابقة مشاكل داخلية تتعلق بالخلاف والصراع القائم بين قيادة الهيئة العامة لمكافحة الفساد ومجلس أمنائها التي أكدها تقرير لجنة تقصي الحقائق الصادر في عام 2017، ونظرًا لأهمية استقرار الهيئة واستقرار العمل بها لإنجاز الاستراتيجية، لذا يرجى إفادتنا بالخطوات العملية لوزير العدل بشأن ما انتهى إليه تقرير لجنة تقصي الحقائق المذكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.