الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 07:26

الرئيس التونسي يعلن “نهاية التوافق” مع “حركة النهضة” الاسلامية

(كونا) – اعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي اليوم الاثنين “نهاية التوافق” مع حزب (حركة النهضة) الاسلامي داعيا رئيس الحكومة يوسف الشاهد الى التوجه للبرلمان لنيل الثقة في حكومته “لانهاء الازمة السياسية” بتونس.

وقال قائد السبسي في حوار من قناة تونسية خاصة ان “التوافق مع حركة النهضة الاسلامية انتهى بعد ان فضلت (النهضة) تشكيل ائتلاف (سياسي جديد) مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد”.

وكان قائد السبسي قد اعلن في العام 2014 ابان فوز حزبه (نداء تونس) بالانتخابات التشريعية والرئاسية التوافق مع (حركة النهضة) وتشكيل ائتلاف حكومي.

واوضح في المقابلة التلفزيونية ان “التوافق حقق لتونس استقرارا نسبيا والآن دخلنا في مغامرة جديدة” مشيرا الى ان “(حركة) النهضة اختارت اليوم طريقا آخر وان شاء الله يكون جيدا لتونس ولكن لا اظن”.

وحول المطالبات بتنحية الحكومة الحالية التي يترأسها يوسف الشاهد دعا قائد السبسي رئيس الحكومة الى الذهاب للبرلمان لطلب الثقة في حكومته.

وشهدت تونس خلال الاشهر الاخيرة ازمة سياسية بعد ان طالبت عدة اطراف ابرزها المدير التنفيذي لحزب (نداء تونس) الحاكم حافظ قائد السبسي (نجل الرئيس) واتحاد الشغل (التنظيم النقابي الرئيسي) باقالة الشاهد وتغيير الحكومة وهو ما رفضته (حركة النهضة) المشاركة في الائتلاف الحكومي.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *