الجمعة 21 سبتمبر 2018 - 13:54

السلطة الفلسطينية: الاستيطان في الأراضي المحتلة غير شرعي

(كونا) – أكدت السلطة الفلسطينية اليوم الخميس أن الاستيطان في الأراضي المحتلة غير شرعي وذلك تعقيبا على اعلان وزير الحرب الإسرائيلي افيغدور ليبرمان موافقة اسرائيل على بناء 2500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة في بيان لوكالة الأنباء الفلسطينية ان الاستيطان غير شرعي ومخالف لكل قرارات الشرعية الدولية و”سيزول عاجلا أم أجلا”.

وأضاف أن “استمرار سياسة الاستيطان وتصريحات عدد من سفراء أميركا الداعمة للاستيطان وتحريض وزراء إسرائيل أنهت حل الدولتين وأنهت الدور الأمريكي في المنطقة”.

وبين أن “هذه الإجراءات الإسرائيلية والانحياز الأمريكي خلقت الظروف والشروط التي عززت عدم الاستقرار وساهمت في تحويل المنطقة إلى مسارات ستدمر كل شيء”.

وقال ابو ردينة إن قرارات الاستيطان هي بمثابة رسالة اسرائيلية واضحة للعالم وللمحكمة الجنائية الدولية وللأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان بان اسرائيل “ستفشل” كل الجهود الدولية الرامية لإنقاذ العملية السياسية.

وأضاف أن هذا “يتطلب من المجتمع الدولي العمل الفوري على توفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني والاعتراف الكامل بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

واعتبرت حكومة الوفاق الوطني هذا الإعلان “عدوانا جديدا على الشعب الفلسطيني وارضه ومقدساته لمنع إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967”.

من جهته قال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود في بيان انه “يجب على المجتمع الدولي فرض وتطبيق القوانين التي يصدرها والدفاع عنها أمام الاستهتار والاستخفاف الاستعماري المتجدد ضمانا لمصداقية المؤسسة الدولية واستمرار وجودها وفرض هيبتها”.

وأكد أن تلك القوانين والقرارات الدولية تنص على أن كافة خطوات الاحتلال الإسرائيلي في الأرض المحتلة عام 1967 باطلة ولاغية ولا تغير من الواقع شيئا مشددا على أن الشعب وقيادته سيواصلون نضالهم وتصديهم لكافة المشاريع الهادفة إلى النيل من وجوده وثوابته الوطنية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *