الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 16:28

السلطة الفلسطينية تقرر منع المسيرات خلال فترة الأعياد

(كونا) – قررت السلطة الفلسطينية اليوم الأربعاء منع تنظيم مسيرات أو إقامة تجمعات خلال فترة الأعياد وذلك بعد يومين من مسيرة ضخمة انطلقت في رام الله تطالب بدفع رواتب الموظفين في قطاع غزة وإلغاء الإجراءات المتخذة بحق القطاع.

وذكرت السلطة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) انه تقرر منع “منح تصاريح لتنظيم مسيرات أو لإقامة تجمعات من شأنها تعطيل حركة المواطنين وإرباكها والتأثير على سير الحياة الطبيعية خلال فترة الأعياد”.

وأوضحت السلطة ان ذلك يأتي احتراما “لحق المواطنين في التعبير عن أنفسهم واحتراما للعمل بالقانون ونظرا للظروف الحالية خلال فترة الأعياد وللتسهيل على المواطنين في تسيير أمور حياتهم العادية في هذه الفترة”.

وأضاف البيان انه “حال انتهاء هذه الفترة يعاد العمل وفقا للقانون والانظمة المتبعة”.

وكانت مجموعات شبابية نظمت مسيرة جابت شوارع مدينة رام الله أمس الأول الاثنين مطالبة بدفع رواتب الموظفين في قطاع غزة التي لم تدفع السلطة سوى 50 بالمئة منها فقط خلال الشهرين الماضيين.

وقال مجلس الوزراء الفلسطيني إن الخصومات التي يتم الترويج لها على أنها عقوبات مفروضة على قطاع غزة هي “خصومات مؤقتة” مضيفا ان عدد الموظفين الذين يتقاضون 50 بالمئة من الراتب يبلغ 15 ألف مدني و20 ألف عسكري.

وأشار المجلس في بيان عقب اجتماعه في رام الله أمس الثلاثاء الى أن حركة (حماس) لم تحول أيا من ايرادات قطاع غزة للخزينة العامة.
في المقابل دعت التجمعات الشبابية إلى فعاليات شعبية اخرى في رام الله للمطالبة بدفع رواتب الموظفين.

وكانت السلطة الفلسطينية اتخذت اجراءات عدة بحق قطاع غزة مؤكدة أنها تأتي للضغط على (حماس) من أجل تسليم الحكومة لمهامها في القطاع وفق اتفاق المصالحة الذي اعلن عنه في القاهرة قبل أشهر عدة وتعثر بعدد من الملفات.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *