الخميس 19 يوليو 2018 - 18:33

السويد تستهل مشوارها في المونديال بفوز صعب أمام كوريا الجنوبية

تغلب المنتخب السويدي على نظيره الكوري الجنوبي بهدف دون رد، اليوم الإثنين ضمن مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات من منافسات بطولة كأس العالم المقامة في روسيا.

وسجل هدف اللقاء الوحيد أندرياس جرانكفيست من ركلة جزاء في الدقيقة “65” من زمن اللقاء.

وسيواجه المنتخب السويدي نظيره الألماني والكوري الجنوبي مع المكسيكي في الجولة الثانية من البطولة يوم 23 من الشهر الجاري.

واعتمد يان أندرسون، مدرب السويد على طريقة لعب “4-4-2″ بوجود أوجوستينسون في الجبهة اليمني لوستيج في الجبهة اليسرى وقلبي الدفاع جرانكفيست، يانسون ورباعي الوسط لارسون، إيكدال، فورسبرج، كلايسون تحت المهاجمين بيرج، تويفونين”.

بالمقابل لعب شين تاي يونج، مدرب كوريا الجنوبية بطريقة “4-3-3” بوجود كل من يونج لي، بارك جو هو، كيم يونج جون، جانج هيون سوو في قلب الدفاع وأمامهم ثلاثي الوسط، كوو جا تشيول، كي سونج يونج، لي جاي سونج تحت الثلاثي سون هيونج مين، كيم شين ووك، هوانج هي تشان.

وبدأ المنتخب الكوري اللقاء بصورة جيدة للغاية بالضغط العالٍ على نظيره السويدي من أجل الحصول على الأسبقية بإرسال كرات عرضية كثيفة من الأطراف من أجل خلق مشاكل لجانب السويدي.

وجاءت أول فرصة في اللقاء لمصلحة المنتخب السويدي في الدقيقة “20 عندما وجد ماركوس بيرج نفسه وجها لوجه مع حارس كوريا الجنوبية،هيونج وو شو لكن الأخير تصدى لتسديدة مهاجم السويدي ببراعة.

واستبدل شين تاي يونج، جوو هو بارك في الدقيقة “28” بسبب إصابته في القدم ودخول مين وو كيم في محله.

وحاول أندرياس جرانكفيست مباغتة حارس كوريا الجنوبية بتسديدة قوية لكن هيونج وو شو تصدى لها بنجاح في الدقيقة “42” وهى الفرصة الثانية لمنتخب السويدي دون أي فرصة لكوري الجنوبي.

وكاد فيكتور كلايسون أن يسجل الهدف الأول لسويد في الدقيقة “47” بعدما حول عرضية لارسون لكن رأسيته ذهبت بعيدا عن القائم

معاناة كبيرة للمنتخب الكوري الجنوبي في خلق الفرص على مرمى نظيره السويدي طيلة الشوط الأول بالرغم من لعب مدرب شين تاي يونج بثلاثة لاعبين في الخط الأمامي بقيادة سون، نجم توتنهام لكن المنتخب السويدي منظم للغاية ويلعب بعمق في الخط الخلفي ولا يسمح لنظيره الكوري بالوصول إلى مناطق الخطورة.

وجاءت بداية الشوط الثاني سريعة عندما كاد أولا تويفونين أن يمنح التقدم للمنتخب السويدي في الدقيقة “48” بعدما استلم تمريرة رائعة من فيكتور كلايسون لكنه أهدر الفرصة بصورة غريبة.

وكانت أول فرصة حقيقية للمنتخب الكوري الجنوبي في اللقاء في الدقيقة “52” عن طريق جاي شيول كوو لكن راسية مهاجم كوريا لم تكن دقيقة كافية لهز شباك السويد.

وعاد أولا تويفونين مرة أخرى من أجل تسجيل الهدف الأول لسويد في الدقيقة “56” لكن حارس كوريا الجنوبية كان في الميعاد المناسب وتصدى لتسديدة بصورة جيدة.

وحصل المنتخب السويدي على الاستحواذ في الشوط الثاني بنسبة 58% من نظيره الكوري الجنوبي الذي يواصل تقديم مستوى باهت ومعاناة الغياب الهجومي تتواصل في الشوط الثاني.

وأحتسب الحكم ركلة جزاء بعدما استعان بتقنية الفيديو في الدقيقة “64” بعد سوط فيكتور كلايسون في منطقة الجزاء نتيجة عرقلة مين وو كيم له والتي سجلها أندرياس جرانكفيست ببراعة في الدقيقة “65”.

منذ هدف السويد، ليس هناك جديد من المنتخبين وسط لعب رتيب دون الذهاب إلى مرمى المنتخبين من أجل خلق فرص والمنتخب السويدي سعيد بالنتيجة بينما الكوري يعاني في الخط الأمامي من أجل خلق فرص.

وأطلق حكم اللقاء صافرته بخسارة المنتخب الكوري بهدف من نظيره السويدي بعدما ظهر الأول بمستوى متواضع وفشل في خلق أي فرصة طيلة اللقاء بينما السويدي لعب بتنظيم دفاعي وكان الأفضل اليوم.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *