الأربعاء 12 ديسمبر 2018 - 18:08

“الصحة”: حريصون على مواكبة المستجدات العالمية للامراض المعدية

(كونا) – اكدت وزارة الصحة الكويتية اليوم السبت ان مؤتمر الكويت الثالث للأمراض المعدية يأتي انطلاقا من حرص الوزارة على مواكبة المستجدات العالمية المتلاحقة بشأن الامراض المعدية.

وقال الوكيل المساعد لشؤون الجودة والتخطيط بالوزارة الدكتور محمد الخشتي في كلمة خلال المؤتمر ان الأخير يهدف الى تبادل الخبرات وبروتوكولات العمل والرعاية الوقائية والعلاجية لمجابهة التحديات التي تواجه النظم الصحية وخطط التنمية بسبب ظهور الكثير من حوائج الامراض المعدية سواء المستجدة أو التي تعاود الظهور.

وأشار الخشتي إلى أن الامراض المعدية تعد مصدرا للقلق وتهدد الأمن الصحي العالمي والإقليمي رغم الإنجازات التي تحققت على مستوى العالم بشأن القضاء على العديد من الأوبئة واحتوائها وخفض معدلات الإصابة بالكثير من تلك الأمراض.

واضاف انه مازال هناك العديد من التحديات “التي يجب علينا مجابهتها والتصدي لها وصولا إلى تحقيق الغايات المتعلقة بخفض معدلات الإصابة والتصدي للانتشار الوبائي للامراض المعدية”.

وأوضح ان التصدي للانتشار الوبائي يأتي في إطار الهدف الثالث المتعلق بالصحة الوارد في الأهداف العالمية ال17 للتنمية المستدامة حتى عام 2030التي اعتمدها قادة ورؤساء دول العالم بقمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في سبتمبر 2015.

واكد اهمية تطبيق اتفاقية منظمة الصحة العالمية للوائح الصحية الدولية ذات الصلة بالمحددات البيئية وتغير المناخ والامراض المهملة “والتي يتعين علينا التعزيز المستمر لقدرات النظام الصحي للوقاية منها ورصدها وتشخيصها وعلاجها تحت مظلة التغطية الصحية الشاملة”.

واعرب عن ثقته بأن “هذا التجمع العلمي الطبي والكوكبة المتميزة من المشاركين به من الاستشاريين والمتخصصين سيتوصلون من خلال المناقشات العلمية الحرة إلى التوصيات المناسبة لتعزيز قدرات النظم الصحية للتصدي لتلك التحديات”.

من جانبه قال مدير مستشفى الامراض السارية بالوزارة الدكتور جمال الدعيج في تصريح صحفي إن المؤتمر يأتي بالتعاون مع جامعة لندن لطب المناطق الحارة.
وأضاف ان هذا المؤتمر يهدف إلى التعرف على آخر المستجدات والاطلاع على الأوراق العلمية ونقل التجارب وتبادل الخبرات وتوسيع نطاق الأبحاث في مجال الأمراض المعدية في الكويت.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *