السبت 18 أغسطس 2018 - 09:10

“الصحة”: 8 حالات مصابة بـ”سرطان الثدي” من بين كل 1000 مواطنة

كشفت رئيسة البرنامج الوطني للكشف المبكر عن أمراض الثدي بالكويت، الدكتورة هناء الخواري، أنه تم مرور سنة منذ انطلاق البرنامج الوطني للكشف المبكر عن أمراض الثدي بدولة الكويت من قبل وزارة الصحة بدعم من وزير الصحة الدكتور علي العبيدي و وكيل وزارة الصحة الدكتور خالد السهلاوي.

وذكرت الخواري، إنه منذ إنطلاق الحملة في ابريل 2014 تم فحص 3100 سيدة كويتية من عمر 40 الى 69 سنة ممن ليس لديهن أعراض مرضية بالثدي ولم يصبن سابقا بسرطان الثدي بعمل أشعة الماموجرام و تم تشخيص 25 حالة سرطان ثدي و بذلك اكتشاف 8 حالات سرطان ثدي من بين كل 1000 سيدة كويتية و الذي يعتبر نسبة عالية مقارنة بإحصائيات دول أوروبا وأمريكا و التي تقدر 4-5 حالات سرطان ثدي من كل 1000 سيدة.

وتابعت: بالنسبة للحالات التي تم تشخيصها بسرطان الثدي فهم من عمر 41 الى 68 سنة و هي حالات بدرجات مختلفة الإصابة من الدرجة المبكرة الى الدرجة المتاخرة من الإصابة، ونحن نهدف الى التشخيص المبكر للمرض و ذلك بهدف ان تكون نسبة الشفاء منه عالية بنسبة تصل الى 97% بحسب الجمعية الامريكية للسرطان (ACS) و مدة علاج المرض أقصر، لذا نريد تشجيع السيدات لعمل الفحص الدوري لأشعه الماموجرام عندما يبلغن سن الأربعين حيث تقدر الفئة المستهدفة بحوالي 140,000 سيدة كويتية بحسب احصائيات الهيئة العامة للمعلومات المدنية لسنة 2014 بهدف الكشف المبكر عن المرض.

وزادت: يشمل البرنامج جميع محافظات دولة الكويت حيث خصصت وزارة الصحة خمسة مراكز صحية بمحافظات العاصمة، حولي، الجهراء، الاحمدي والفروانية الصحية، حيث تم تجهيز وحدات تخصصية لفحص الثدي داخل المراكز الصحية بحيث يحتوي كل مركز على وحدتين لأشعة الثدي (الماموجرام) اللازم للكشف المبكر عن أمراض الثدي وهم مركز الزهراء الصحي بمنطقة حولي الصحي ، مركز خيطان الجنوبي الصحي بمنطقة الفروانية الصحية، مركز العقيلة الصحي بمنطقة الاحمدي الصحية و مركز النعيم الصحي بمنطقة الجهراء الصحية ومركز شيخان الفارسي وزوجته شريفة العوضي الصحي بالسرة بمنطقة العاصمة الصحية حيث تم تجهيزهم تجهيزا كاملا بالأجهزة المطلوبة من أجهزة ماموجرام، أجهزة كمبيوتر تابعة للشبكة الإلكترونية للبرنامج وأجهزة طباعة أفلام وطباعة أقراص ممغنطة لطباعة صور الأشعة عند طلبها من قبل السيدات وطابعات تقارير كلها موصولة بالشبكة الإلكترونية التابعة للبرنامج.

وقالت الخواري: اما بالنسبة لكيفية حصول السيدة على موعد للفحص، فقد تم تخصيص مركز اتصالات لتلقى المكالمات من السيدات الراغبات بالفحص لإعطائهن الموعد المناسب لهن بحسب منطقة السكن.

ولفتت الى أنه تم ربط الشبكة الالكترونية للبرنامج بقرص الهيئة العامة للمعلومات المدنية لضمان صحة ادخال معلومات السيدة المتصلة بحيث يتم ادخال فقط الرقم المدني للسيدة ومن ثم يظهر اسم السيدة وسنها ومكان سكنها.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *