الجمعة 20 يوليو 2018 - 02:19

الصين تتعهد بحماية “الحقوق المشروعة” للشركات بعد العقوبات الأمريكية

تعهدت الصين الثلاثاء بحماية “الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية” بعد قرار الولايات المتحدة معاقبة شركة صناعة معدات الاتصالات الصينية “زد.تي.إي” بدعوى كذبها في تحقيق أجرته السلطات الأمريكية بشأن علاقات تجارية غير مشروعة مع كوريا الشمالية وإيران.

وحثت وزارة التجارة الصينية الولايات المتحدة على إيجاد بيئة تشريعية “نزيهة وعادلة ومستقرة” للشركات الصينية، وذلك بعد ساعات من قرار الإدارة الأمريكية منع كل الشركات الأمريكية من بيع أي تكنولوجيا لشركة “زد.تي.إي” لمدة 7 سنوات.

ويستهدف هذا المنع معاقبة الشركة الصينية على تقديم “بيانات كاذبة” خلال تحقيق أجرته السلطات الأمريكية حول قيام الشركة الصينية بنقل معدات اتصالات إلى كوريا الشمالية وإيران بطريقة غير مشروعة بحسب وزير التجارة الأمريكي “ويلبور روس”.

وأضاف روس في تصريحات أمس أن “الشركة الصينية كافأت الموظفين الذين قاموا بهذه العمليات بدلاً من معاقبتهم”، “ولا يمكن تجاهل مثل هذا السلوك الفاضح”.

كانت شركة “زد.تي.إي” الصينية قد اعترفت في مارس(آذار)من العام الماضى، بانتهاك القوانين الأمريكية التي تحظر تصدير التكنولوجيا إلى إيران ووافقت على دفع حوالي مليار و200 مليون دولار للسلطات الأمريكية.

من ناحيتها قالت الشركة الصينية اليوم إنهت “علمت بتفعيل حرمانها من امتيازات التصدير” وأنها “تجري الاتصالات مع الأطراف المعنية”.

يأتي قرار منع بيع التكنولوجيا إلى الشركة الصينية في ظل تصاعد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين على خلفية تبادل فرض الرسوم الجمركية العقابية واتهامات الولايات المتحدة للشركات الصينية بسرقة حقوق الملكية الفكرية للشركات الأمريكية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *