الثلاثاء 22 يناير 2019 - 05:55

الغانم: رسالة المويزري غير لائحية بشهادة كل أعضاء مكتب المجلس والخبراء الدستوريين

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إن الجلسة القادمة ستعقد في يومي الأربعاء والخميس الموافقين 30 و31 يناير لأن يوم الثلاثاء ستكون ذكرى تولي صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم.

وأوضح الغانم في تصريح صحفي أن تلك الجلسة ستعقد استثناء يومي الأربعاء والخميس بدلًا من الثلاثاء والأربعاء.

وبسؤاله عن المؤتمر الصحافي الذي عقده النائب شعيب المويزري أمس قال الغانم” لا أود أن أرد عليه بصراحة وأترفع عن ذلك فالألفاظ التي استعملها تدل على أخلاقه وأهدافه ولن أنزل لهذا الأمر”.

وأضاف” مسؤوليتي كرئيس داخل القاعة التأكيد على أن استعمال البذاءة لا يمكن أن يجعلني أخالف اللائحة، والرسالة التي أرسلها غير لائحية بشهادة كل أعضاء مكتب المجلس والخبراء الدستوريين واستعمال البذاءة بالتأكيد لن يفيد” مضيفًا ” أما أن يأتي داخل القاعة بأجهزة أو أمور من هذا القبيل فأعتقد أنها مكشوفة أمام الناس كلها ولن أنزل إلى مستوى الألفاظ التي استعملها سواء داخل القاعة أو خارجها”.

وقال الغانم” أؤكد أنه في قاعة عبد الله السالم كل أخ أو أخت من الأفاضل المحترمين آراؤهم تحترم وغير المحترم لن يرد عليه باحترام”.

وأضاف” الحمد لله علاقتي مع أغلب النواب والأغلبية الساحقة 47 نائبًا غيري أنا علاقة من جيدة إلى ممتازة معهم حتى لو اختلفنا في وجهات النظر، أما إن كان هناك أشخاص آخرون موجهون أو لديهم مهمة هي فقط القيام بأمور لا تليق بعضو مجلس الأمة داخل القاعة فقدري ومسؤوليتي أن أتصدى لهم وسأتحدث معهم باللغة التي يفهمونها”.

وبين الغانم” أما الإخوة الأفاضل الذين يمثلون الغالبية الساحقة بغض النظر عن اختلافنا في الآراء فلهم كل التقدير والاحترام حتى لو اختلفنا معهم”.

وقال “واضح أمام الشعب الكويتي من يطلق رأيًا مخالفًا وواضحًا أمام الشعب الكويتي وبين من هو مطلوب منه أن يقوم بأمور غير لائقة داخل قاعة عبد الله السالم ” .

وردًّا على سؤال عن الانتقادات التي توجه إلى بعض اللجان البرلمانية وضعف الإنجاز التشريعي قال الغانم” أتفق مع هذا الأمر ودعوت جميع رؤساء ومقرري اللجان الدائمة والمؤقتة إلى اجتماع يوم الاثنين المقبل في مكتب المجلس للاستماع إلى رؤاهم”.

وأضاف” أعتقد لدينا جلسات مكثفة واحدة في شهر فبراير و3 جلسات في شهر مارس وتحتاج إلى إعداد مبكر حتى يكون هناك إنجاز تشريعي، وفي الاجتماع إن شاء الله واثق أنه ستكون هناك العديد من الأفكار والعديد من الاطروحات المفيدة لتساعد على إسراع وتيرة الإنجاز التشريعي”.

وأضاف” أعتقد لدينا جلسات مكثفة واحدة في شهر فبراير و3 جلسات في شهر مارس وتحتاج إلى إعداد مبكر حتى يكون هناك انجاز تشريعي، وفي الاجتماع إن شاء ألله واثق أنه ستكون هناك العديد من الأفكار والعديد من الاطروحات المفيدة لتساعد على إسراع وتيرة الإنجاز التشريعي”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *