الخميس 15 نوفمبر 2018 - 07:58

القرع العسلي.. سر الصحة والرشاقة

يعد القرع العسلي بمثابة سر الصحة والرشاقة بفضل سعراته الحرارية القليلة واحتوائه على المعادن والفيتامينات.
وأوضحت الجمعية الألمانية للتغذية أن القرع العسلي يحتوي على الكثير من الماء، ما يجعله قليل السعرات الحرارية، حيث تحتوي 100 جرام على نحو 30 سعراً حرارياً.
ويعد القرع العسلي أيضاً غنياً بالألياف الغذائية، التي تساعد على الشعور بالشبع طويلاً وتحد من نوبات الجوع، فضلاً عن انخفاض محتوى الدهون والسكر به، ما يساعد على إنقاص الوزن.
ومن ناحية أخرى يعد القرع العسلي كنزاً من الفيتامينات والمعادن، التي تساعد على تقوية المناعة، حيث إنه يزخر بفيتامين C والبيتا كاروتين والحديد والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم.

القرع العسلي
القرع هو أحد أنواع النباتات، تؤكل ثماره التي تكون على شكل كرات كبيرة تشبه البطيخ، وهي ذات قشور قاسية تحتوي لباً أصفر اللون، كما تعتبر بذوره إحدى أنواع المكسرات، وموطنه الأصلي هو أمريكا الشماليّة، وهو مشهور في العديد من الدول، وله علاقة بالثقافات المختلفة، وجزء مهم من عيد الهالوين، وهو عيد القديسين المسيحيين في الغرب.

فوائده
يحتوي القرع العسلي على العديد من العناصر الغذائيّة مثل؛ الكربوهيدرات، والدهون، والبروتينات، بالإضافة إلى الفيتامينات مثل الثيامين، والنياسين، والرايبوفلافين، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وحمض الفوليك، والأملاح المعدنيّة مثل الكالسيوم، والحديد، والمنغنيز، والفسفور، والبوتاسيوم، والصوديوم، والزنك، وبالتالي فهو غذاء مهم ومفيد جداً للصحة، ومن الفوائد التي يقدمها للجسم:
يمد الجسم بقدر جيّد من الطاقة، ولكنّه لا يتسبب في رفع كبير لنسبة السكر في الدم، بل يسهم في تنظيمه.
يحسّن حركة الطعام في الأمعاء بفضل احتوائه على الألياف، كما أنه يسهم في الشعور بالشبع لمدة أطول، مما يقلل من كميّة الطعام المتناولة، وبالتالي يخفف الوزن.
يقوي المناعة، ويحافظ على صحة العيون فهو يحمي الشبكيّة من الإصابة بمرض الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في السن، كونه يحتوي على البيتا كاروتين، وهو الشكل النباتي لفيتامين أ، ويستطيع الجسم تحويله لفيتامين أ بسهولة.
يحسّن من صحة الجلد، ويجعله أكثر مقاومة لأشعة الشمس، كما أنه يقلل من علامات الشيخوخة، ويحافظ على نضارة البشرة، ويحمي من سرطان الجلد.
يحافظ على صحة القلب بتنظيم ضرباته، وذلك كونه يحتوي على نسب جيدة من البوتاسيوم، كما ينصح بتناوله بعد ممارسة الرياضة لإعادة موازنة الجسم بعد فقده الأملاح أثناء التعرق. يقي ويسهم في الشفاء من نزلات البرد، بفضل احتوائه على فيتامين ج بكميّة كبيرة.
يعالج الالتهابات مثل التهاب المفاصل. يخفف من الآلام وخاصة آلام الدورة الشهرية، والشد العضلي. ينشّط وظائف الكبد، ويحمي من الإصابة باليرقان.
يسهم في تخفيف أعراض الشقيقة، ويمكن استخدامه أكلاً أو موضعيّاً لهذا الغرض. يهدئ الأعصاب.
يزيد من خصوبة المرأة، ويوفر لها العناصر اللازمة لها وللجنين أثناء الحمل. يقي من الإصابة بسرطان القولون والبروستاتا. يقوي اللثة، ويحمي من تسوس الأسنان.
يحارب التهابات الجهاز البولي، مثل؛ الكلى والمسالك البوليّة، كما أنّه يفتت الحصى، ويدر البول.
للاستفادة من القرع ينصح بإدراجه ضمن برنامج النظام الغذائي المتبع، فهناك العديد من الوصفات الخاصّة به، كشوربة القرع الأصفر، والسلطة، وإضافته كأصابع مقلية على الفطور، كما يمكن صنع فطيرة القرع الأصفر أيضاً.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *