الاثنين 20 أغسطس 2018 - 07:43

اللواء طلال معرفي: خطة متكاملة للتصدي لمخالفي الإقامة

حث مدير عام الإدارة العامة لشئون الإقامة اللواء طلال إبراهيم معرفي مخالفي الإقامة على ضرورة الاستفادة من البادرة الإنسانية من جانب معالي الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية والقرار الوزاري رقم 64/2018 والمتضمن منح مهلة لمخالفي قانون الإقامة بمغادرة البلاد دون مساءلتهم عن غرامة التأخير المترتبة عليهم إذا غادروا البلاد خلال الفترة من 29/1/2018 حتى 22/2/2018 من أي منفذ من منافذ البلاد.

وأوضح أن المخالفين الذين يسمح لهم بالمغادرة أثناء المهلة المحددة بالقرار الوزاري رقم (64/2018) دون مساءلتهم عن غرامة التأخير المترتبة عليهم هم: –
الأشخاص الذين انتهت إقامتهم العادية أو المؤقتة قبل 24/1/2018.

الأشخاص الذين دخلوا البلاد بموجب سمة دخول سواء للزيارة أو الإقامة أو للسياحة أو للتردد أو للمرور والتي انتهت المدة المقررة لبقائهم بالبلاد قبل 24/1/2018.
الأشخاص الذين انتهت جوازات سفرهم قبل تاريخ 24/1/2018 ولديهم إقامة سارية المفعول ويرغبون في مغادرة البلاد.

المواليد الجدد الذين يتم منحهم إقامة على ذويهم عليهم التقدم لإدارة شئون الإقامة المختصة التابعة لسكن العائل لتسوية وضع المولود خلال مهلة القرار المذكور.
الأشخاص المسجل بشأنهم بلاغات ترك العمل قبل 24/1/2018 بغض النظر عن نوع مادة الإقامة التي يحملونها.

المتغيبون بعد 4/1/2016 من العاملين بالقطاع الاهلى وقطاع العمالة المنزلية

وقد أشار اللواء معرفي إلى أنه في حالة مخالفتهم لذلك سوف يتم ابعادهم عن البلاد بعد انتهاء الفترة المحددة بالقرار الوزاري.

وأهاب اللواء طلال معرفي بالمخالفين لقانون إقامة الأجانب بسرعة تسوية أوضاعهم سواء بالحصول على إقامة بعد دفع الغرامات المقررة بشأنهم او مغادرة البلاد خلال الفترة المحددة بالقرار الوزاري المشار اليه ، أنه عند تعديل وضعهم والبقاء داخل البلاد سيتمتعون بالرعاية الصحية والتعليمية والخدمات العامة .

وشدد على أن المخالف الذي يغادر البلاد طواعية خلال مهلة القرار المشار إليه بإمكانه العودة مرة أخرى بإجراءات جديدة أما من يتم ضبطهم من المخالفين بعد انتهاء المهلة المشار اليها فسوف يتم ابعادهم عن البلاد ولن يسمح لهم بالعودة اليها مرة أخرى.

وأضاف مدير عام الإدارة العامة لشئون الإقامة موضحاً أن الإدارة ومن خلال أجهزتها المختلفة وبالتعاون مع قطاعات وزارات الداخلية ستقوم بملاحقة المخالفين وتطبيق القانون عليهم دون استثناء، مؤكداً أن وزارة الداخلية جادة في هذه الملاحقة، كما حث الكفلاء على تسليم جوازات سفر المخالفين ليتمكنوا من السفر والاستفادة من المهلة ما لم يكونوا مطلوبين في أية قضايا أخرى مبنياً أن هناك خطة متكاملة بتعليمات من القيادة العليا لوزارة الداخلية للقضاء على هذه الظاهرة.

واختتم مدير عام الإدارة العامة لشئون الإقامة اللواء طلال معرفي موضحاً أن المجموع العام للمشمولين بالقرار من المخالفين يبلغ عددهم 154636 مخالفاً، داعياً السفارات والقنصليات المعنية إلى حث رعاياها على سرعة الاستفادة من القرار الوزاري.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *