الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 17:36

“المواشي”: انشاء أكبر مسلخ في الكويت بطاقة استيعابية 18000 رأس يوميا

وقعت شركة نقل وتجارة المواشي الكويتية (مواشي) اليوم الاثنين عقد انشاء وانجاز وصيانة مسلخ العاصمة المركزي وسوق الماشية مع شركة مركز الكويت الصناعي على مساحة 94 ألف متر مربع وبطاقة استيعابية تبلغ 18000 رأس من الأغنام والأبقار والجمال يوميا.

وأعرب الرئيس التنفيذي للشركة المهندس أسامة بودي في بيان صحافي عن فخر الشركة بانشاء المشروع الذي يتميز بخلوه من الروائح بنسبة 9ر99 في المئة مشيرا إلى أنه يعد أكبر مسلخ في الكويت ورافدا جديدا لتدعيم أرباح الشركة وتطوير أعمالها ولتقديم أفضل المنتجات وفق أعلى معايير ومواصفات الجودة الحلال.

وأضاف بودي أن المسلخ الذي تقدر تكلفته 6ر11 مليون دينار يعتبر نقلة نوعية في الكويت والمنطقة من ناحية الكفاءة والجودة والنظافة ويعتبر داعما رئيسيا للتخفيف من الأعباء والضغط على المسالخ الأخرى خاصة خلال المواسم مضيفا أن فترة تنفيذ المشروع ستستغرق 21 شهرا.

وذكر أن المشروع سيوفر فرصا وظيفية متنوعة للكوادر الكويتية الإدارية والفنية والمتخصصة مؤكدا حرص الشركة على مدار 44 عاما “على تحقيق الريادة الكويتية ورفع اسم دولتنا الحبيبة عاليا بسواعد كويتية شابة طموحة”.

وأوضح أن المسلخ يقع في منطقة الري خلف سوق الجمعة ويتألف من مبنى رئيسي ومكاتب إدارية ومحلات تجارية وسوق مركزي ومطعم ومقهى ومطبخ للولائم كما يتضمن سوقا للماشية وساحة للمزادات المغطاة وجواخير ومحاصير وحظائر مغطاة للماشية بكل أنواعها إلى جانب المرافق المتعددة الأخرى المساندة للمشروع.

وأفاد بأن المشروع يتضمن قاعة رئيسية للجمهور تعتبر الأكبر في دولة الكويت بمساحة 2500 متر مربع توفر جوا ملائما للجمهور ولجميع أفراد العائلة كما يضم صالة رئيسية للذبح طاقتها الاستيعابية تصل إلى 6400 رأس في الوردية الواحدة بإجمالي 18000 رأس من الأغنام والأبقار والجمال في اليوم الواحد.

وبين أن المشروع يتضمن أيضا محطة متخصصة لمعالجة الهواء والمياه بأحدث التقنيات العالمية ومحطات لمعالجة مخلفات الذبح وتجميع الجلود ومعالجة المواد الصلبة والسائلة مضيفا أن للمشروع عدة مداخل ومخارج لتحقيق الانسيابية في الدخول والخروج من وإلى المسلخ ومرافقه.

وتأسست شركة نقل وتجارة المواشي عام 1973 بمرسوم أميري وأدرجت في سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) عام 1984.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *