رياضة عالمية

“الموسيقى” تؤدي لخسارة رامية سنغافورية

صاحبت الموسيقى الرامية ته شيو يي، القادمة من سنغافورة، في كل حركة لها في نهائي منافسات مسدس ضغط الهواء لمسافة 10 أمتار سيدات في دورة الألعاب الأولمبية للشباب بالصين، وأدى هذا لارتباك الرامية بشدة وعدم تحقيقها لأي ميدالية.

وأنهت الرامية، البالغة من العمر 18 عاما، محاولاتها في المركز السابع بالنهائي الذي أقيم في نانغينغ الأحد، بعد أن فشلت في التأقلم مع التعليمات الجديدة للاتحاد الدولي للرماية بتشجيع مشاركة الجماهير عن طريق تشغيل الموسيقى.

وفشلت سدادات الأذن في تقليل حجم الإزعاج الذي تسببت فيه الجماهير للرامية السنغافورية خلال النهائي في ظل وجود الموسيقى.

وقالت الرامية لصحيفة ذا ستريت تايمز السنغافورية “هذا أول نهائي بالنسبة لي يقوم فيه دخلاء بالتصفيق وإحداث ضوضاء لذا فقد تشتت ذهني بعض الشيء”.

وتصدرت تيه التصفيات في وقت سابق من اليوم ذاته وقال مدربها تشين تينغلين إن على تيه أن تستجمع تركيزها بشكل أكبر وأن تتأقلم مع التعليمات الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.