الجمعة 20 يوليو 2018 - 02:21

النائب العام المصري يفتح تحقيقا في تسريبات “نيويورك تايمز”

أفادت وكالة “الشرق الأوسط” للأنباء بأن النائب العام المصري فتح تحقيقا بشأن تسريبات صحيفة “نيويورك تايمز” حول اتصال هاتفي بين ضابط أمن مصري ومذيعين على قنوات تلفزيونية مصرية.

وينقل برومو التسريب الذي نشرته “نيويورك تايمز” وبثته عدة قنوات تلفزيونية، أمس الخميس، وحقق انتشارا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي، عن ضابط المخابرات المصرية برتبة نقيب، ويدعى، أشرف الخولي، وهو يوجه تعليماته إلى مجموعة من الإعلاميين المصريين، قائلا بالنص: “أبلغك بتوجه الأمن القومي المصري.. ما الفائدة من إعلان القدس عاصمة لإسرائيل؟”.

ومما أثار سخط واستهجان المعلقين على وسائل التواصل الاجتماعي في مصر وبقية الدول العربية هو تساؤل الخولي : “ما الفرق بين رام الله والقدس” بالنسبة للفلسطينيين كعاصمة لهم، قائلا: “علينا إقناع الفلسطينيين بقبول ذلك”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *