أهم الأخباراقتصاد

النفط يستقر بعد تراجعات بسبب فيروس كورونا

(رويترز) – استقرت عقود النفط الآجلة يوم الثلاثاء بعد تراجعات على مدى الأيام الخمسة الماضية بسبب مخاوف من تأثر الطلب على الخام سلبا بعد تفشي فيروس كورونا الجديد في الصين، فيما يشير بعض المحللين إلى أن الانخفاض ربما يكون انتهى.

وبحلول الساعة 0540 بتوقيت جرينتش، انخفض‭‭‭‭ ‬‬‬‬خام القياس العالمي برنت أربعة سنتات إلى 59.28 دولار للبرميل. وكان قد وصل يوم الاثنين لأدنى مستوياته في ثلاثة أشهر عند 58.50 دولار بعد أن أدى تفشي الفيروس إلى عمليات بيع عالمية للأصول المرتفعة المخاطر.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أربعة سنتات إلى 53.18 دولار، بعد أن أمضى معظم الجلسة يوم الثلاثاء منخفضا عقب أن تراجع لأدنى مستوياته منذ أوائل أكتوبر تشرين الأول في الجلسة السابقة عند 52.13 دولار.

وتوقع بنك باركليز نزول الأسعار المتوقعة لخامي برنت وغرب تكساس الوسيط بواقع دولارين على مدار عام 2020 بالكامل إلى 62 و57 دولارا للبرميل على التوالي.

وسعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) للتقليل من تأثير لتفشي الفيروس، وقالت السعودية يوم الاثنين إن بمقدور أوبك التجاوب مع أي تغيرات تطرأ على الطلب.

وتخفض أوبك ومنتجون من بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، إمدادات النفط لدعم أسعار الخام منذ نحو ثلاث سنوات، واتفقت في الآونة الأخيرة على خفض الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا إضافي إلى 1.7 مليون برميل يوميا حتى مارس آذار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.