الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 20:03

الوزيرة الصبيح: تعاون جديد مع “الهجرة الدولية” لتطوير عمل “القوى العاملة”

(كونا) – قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية هند الصبيح اليوم الأحد أن هناك ترتيبات واتفاقيات لبرامج جديدة مع المنظمة الدولية للهجرة تهدف إلى تطوير عمل الهيئة العامة للقوى العاملة الكويتية.

وأكدت الصبيح في تصريح للصحفيين على هامش مشاركتها بالحفل الذي اقامه مكتب المنظمة الدولية للهجرة في الكويت على شرف مدير المنظمة وليام سوينغ بمناسبة انتهاء فترة رئاسته التزام الكويت التام بجميع الاتفاقيات الدولية التي تم التوقيع عليها المتعلقة بمكافحة جريمة الاتجار بالبشر.

وأشادت بمستوى التعاون مع المنظمة في العديد من الدورات التدريبية للكوادر الحكومية والخاصة فيما يتعلق بمكافحة جريمة الاتجار بالبشر معربة عن تمنياتها باستمرار التعاون المثمر مع المنظمة وجميع المنظمات الاخرى.

من جانبه أثنى سوينغ في كلمة خلال الحفل على الدور الكبير الذي تلعبه الكويت في مجال الإغاثة ومساعدة المنكوبين حول العالم مشيدا بدور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في دعم استقرار المنطقة وجهود نشر السلام في العالم.

وقال سوينغ “إنني أقدر عاليا الدور الكبير الذي يقوم به صاحب السمو الأمير في مجال العمل الإنساني حول العالم” مضيفا أنه قدم خصيصا للكويت اعترافا منه وتقديرا لسمو الأمير والشعب الكويتي وحكومة الكويت لما تميزوا به من مبادرات فاعلة في مجال إغاثة المنكوبين ومساعدة المحتاجين ودعم جهود السلام حول العالم.

واشار الى دور سمو الأمير والكويت في اقامة المؤتمرات والمبادرات التي تستهدف إغاثة المتضررين من الحروب والنزاعات سواء في اليمن أو العراق أو ليبيا وغيرها إذ تجاوز الدعم السخي الذي قدمته الكويت اربعة مليارات دولار في بعض هذه المؤتمرات.

واعتبر أن موضوع الهجرة من المواضيع الكبيرة في عالميا خلال السنوات القليلة الماضية إذ يشهد العالم تزايدا في أعداد المهاجرين بسبب الكوارث والحروب والنزاعات الداخلية وغيرها مما يشكل تحديا كبيرا للجميع ويتطلب تضافر الجهود لتقديم المساعدة لأكبر عدد ممكن من محتاجيها.

بدورها قالت رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في مكتب الأمم المتحدة بالكويت ايمان عريقات في تصريح صحفي “إن الكويت لم تحتل المركز الاول عالميا في المجال الانساني وحسب بل تميزت في مكافحة جريمة الاتجار بالبشر”.

وأضافت عريقات أن المنظمة تولى اهتماما للعلاقات مع الكويت التي تعد اكثر دولة زارها المدير العام للمنظمة خلال ولايته المنتهية مما يؤكد ثقل الكويت على الصعيدين العالمي والانساني.

وذكرت أن مساهمات الكويت ومبادرات سمو أمير البلاد الرائدة تجاوزت الحدود الاقليمية ورفعت المعاناة عن المنكوبين والمحتاجين في مختلف بقاع العالم معربة عن فخر (الهجرة الدولية) بالشراكة مع الكويت عبر مختلف اجهزتها الحكومية.

وأشادت عريقات بمركز الإيواء الحكومي التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل مؤكدة انه مركز رائد على مستوى منطقة الشرق الاوسط.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *