الاثنين 17 ديسمبر 2018 - 08:50

الوزير الجبري: نتطلع إلى اقرار هيئة السياحة بما يتلاءم مع رؤية الكويت 2035

(كونا) – أعرب وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس اللجنة العليا للسياحة محمد الجبري عن تطلعه الى اقرار الهيئة العامة للسياحة والعمل على دفع السياحة الكويتية قدما الى الامام بما يتلاءم مع رؤية الكويت 2035.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزير الجبري مع أعضاء اللجنة العليا للسياحة اليوم الاربعاء حيث تم مناقشة بنود الاجتماع واستعراض المقترحات واتخاذ التوصيات بشأنها.

وأكد الوزير الجبري ان السياحة صناعة تدعمها الدولة عبر تضافر الجهود بين الجهات الرسمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني بهدف تحقيق قاعدة سياحية جاذبة ومتماشية مع رؤية (كويت جديدة 2035).

واشار الى ان هذه الرؤية تحظى بدعم ورعاية القيادة السياسية العليا المتمثلة بسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم.

وقال ان الجهود الحالية منصبة على انشاء الهيئة العامة للسياحة وايجاد صفة قانونية مما يساعد على المضي قدما بالسياحة الكويتية نحو آفاق أرحب وأشمل بما يتلاءم مع عادات وتقاليد المجتمع ولتكون السياحة رافدا أساسيا للاقتصاد الوطني اضافة الى التشجيع على السياحة الداخلية وجذب السياح من الخارج.

واعرب الوزير الجبري عن تطلعه نحو تعاون السلطتين التشريعية والتنفيذية لاقرار (الهيئة العامة للسياحة) والتي بدورها ستساهم في وضع الاستراتيجيات والمشاريع التنموية وتشرف على تنفيذها بشكل مباشر الامر الذي سيسهم في تسريع الدورة المستندية واقرار المشاريع.
واشاد بالجهود المبذولة من قبل اعضاء اللجنة العليا للسياحة متمنيا تكثيف هذه الجهود بما يعود بالنفع على البلاد.

وتضم اللجنة الى جانب الوزير الجبري وكيل وزارة الاعلام طارق المزرم ومدير عام بلدية الكويت احمد المنفوحي والوكيل المساعد لقطاع السياحة يوسف مصطفى والوكيل المساعد للشؤون القانونية بوزارة التجارة محمد الجلال.

كما تضم وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن العام اللواء ابراهيم الطراح والرئيس التنفيذي بالوكالة بشركة الخطوط الجوية الكويتية عبدالله الشرهان وممثل اتحاد اصحاب الفنادق محمد ناجيا ومستشار وزير الاعلام مشعل الهدبة ومراقب الدعم الاداري بمكتب وزير الاعلام اسامة البريكي.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *