الخميس 16 أغسطس 2018 - 06:54

اموس: المدنيون في غزة يدفعون ثمن الاخفاق في التوصل إلى تسوية للنزاع

قالت مفوضة الامم المتحدة للشؤون الانسانية ومنسقة الاغاثة في حالات الطوارئ فاليري اموس ان السكان المدنيين في قطاع غزة يدفعون ثمن الاخفاق الجماعي في التوصل الى تسوية سياسية دائمة للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني.
واضافت اموس في بيان الليلة الماضية ان ما يجري حاليا في غزة هي المواجهة العسكرية الرئيسسية الثالثة في غضون ستة اعوام مشيرة الى ان السكان المدنيين هم من يدفع ثمن الاخفاق الجماعي في وقف دائرة العنف والتوصل الى تسوية سلمية دائمة.
واعربت المسؤولة الدولية عن شعورها بالقلق الشديد ازاء تصاعد موجة العنف والعداء في قطاع غزة وتأثيراتها على السكان المدنيين.
وذكرت ان التقديرات الاولية حتى يوم الثلاثاء الماضي تشير الى مقتل حوالي 194 فلسطينيا خلال الهجمات الصاروخية الاسرائيلية على القطاع من بينهم حوالي 149 من المدنيين.
وأوضحت ان الهجمات الاسرائيلية الصاروخية استهدفت بشكل مباشر مئات المنازل في غزة للاشتباه بكونها مقرات لاعضاء الجماعات المسلحة علاوة على ارغام حوالي 1300 اسرة على طلب اللجوء لدى الجيران والاهالي.
واعربت اموس عن شعورها بالاسى ازاء توقف الخدمات العامة في القطاع في حين ان امدادات المياه على حافة الخطر بسبب مصرع اثنين من مهندسي الصيانة خلال قصف اسرائيلي.
وأوضحت ان عمليات القصف المستمرة تقوم بترويع كافة السكان ولا سيما الاطفال الصغار ممن سيحتاجون الى الدعم النفسي والاجتماعي لفترات طويلة.
وقالت انه يتعين على الاطراف المعنية في النزاع اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لحماية السكان المدنيين والى التفريق بين الاهداف المدنية والعسكرية

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *