الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 20:07

طالب باستئصال اذرع السوء والاكتاف التي نمت فيها

بن حثلين: تفجير الصوابر أدمى قلوب الشرفاء جميعا

استنكر الناشط السياسي راكان بن حثلين التفجير الارهابي الآثم الذي تعرض له المصلين في مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر ، وأدى الى استشهاد واصابة عشرات الأبرياء، ولم يستثني حتى الأطفال ، مؤكدا
ان هذا العمل الجبان ما هو إلا حلقة ضمن مسلسل لمخطط خبيث يهدف الى نقل الصراعات الطائفية التي تشهدها المنطقة الى داخل الكويت.
وقال بن حثلين ان هذا العمل الجبان ادمى قلوب جميع الكويتيين وكل الشرفاء وليس اخواننا الشيعة فقط ، مشددا على ان الذراع التي تمتد على اي مواطن كويتي بسوء  فكأنما طالت الجميع ، ولا بد ان تقطع وتستأصل حتى الاكتاف التي نمت فيها ذراع السوء.
وشدد بن حثلين على ضرورة الإلتفاف حول القيادة السياسية وتوحيد جبهتنا الداخلية ، والتحام جميع الكتل والتيارات السياسية والدينية والفكرية والاجتماعية لمواجهة أعداء الوطن والدين، والتصدي للمخططات الخبيثة التي تحاك لهذا البلد الآمن.
وطالب بن حثلين بسرعة كشف كل من يقف خلف هذا العمل ، والضرب بيد من حديد على كل من يغذي او يشجع او يؤيد الأفكار الإهابية المنحرفة.
واعرب بن حثلين عن خالص مواساته لأسر الشهداء ، سائلا الله تعالى الرحمة للشهداء، والشفاء العاجل للمصابين.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *