السبت 17 نوفمبر 2018 - 06:00

رئيس المجلس الاقتصادي الافرواسيوي: المشاريع الكبرى تهدف لتحويل الكويت إلى مركز مالي وثقافي وتجاري

«كونا»: أشاد رئيس المجلس الاقتصادي (الافرواسيوي) طارق العبيد اليوم الخميس بمكانة دولة الكويت ودورها في تنفيذ الاهداف والرؤى التنموية مضيفا انها ستحتضن الدورة الثانية للمؤتمر العربي لرؤية الحكومات العربية لتنفيذ اهداف (التنمية المستدامة 2030) في نوفمبر 2019.
جاء ذلك في تصريح للعبيد والذي يترأس اللجنة التحضيرية للمؤتمر لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب لقائه الامين العام المساعد بجامعة الدول العربية السفيرة هيفاء ابو غزالة في اطار التحضيرات للمؤتمر.
وقال العبيد إن اختيار الكويت لاحتضان فعاليات المؤتمر الثاني جاء نظرا الى عدة اعتبارات من بينها أن لديها العديد من الرؤى التنموية الخاصة بالمشاريع الكبرى التي أطلقتها الحكومة تحت عنوان (كويت جديدة 2035).
وأضاف ان هذه الرؤى التنموية تهدف الى تحويل الكويت الى مركز مالي وثقافي وتجاري في المنطقة مبينا ان هذه الرؤى تستمد أهميتها من خلال تنفيذها لتوجهات (قائد العمل الانساني) سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بشأن تحقيق هذه الرؤى على ارض الواقع.
واشار العبيد في هذا السياق إلى مشروع الكويت التنموي الكبير المعروف ب(مدينة الحرير) وتطوير الجزر الكويتية الذي يعتبر من أهم وأكبر المشاريع التنموية في منطقة شمال الخليج وتقدر تكلفته المالية بأكثر من 450 مليار دولار بحسب البيانات الحكومية.
واكد أن هذا المشروع التنموي سينعكس ايجابا على حركة الاقتصاد والتنمية والأعمال على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي عامة وشمال منطقة الخليج خاصة «لتكون الكويت أحد اهم الموانئ في منطقة اسيا الوسطى».
وبين ان لدى الكويت مؤسسات تنموية مرموقة ذات سمعة عربية ودولية على رأسها الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية المشهود له بدعم العديد من مشاريع التنمية في دول العالم.
واشار كذلك الى المجلس البلدي الذي يعتبر من أقدم المجالس البلدية في المنطقة بالإضافة الى معهد الكويت للأبحاث العلمية الذي يعتبر من أبرز مراكز الابحاث المتخصصة في دول المنطقة وغيره من الهيئات والمؤسسات الحكومية.
كما أشار كذلك إلى أهمية زيارة سمو أمير البلاد الأخيرة الى الصين والتي توجت بتوقيع عدد من الاتفاقيات من شأنها المساهمة في تحسين مناخ الاستثمار وجودة الحياة بالمنطقة.
وأكد العبيد أهمية التعاون مع الأجهزة المختصة بجامعة الدول العربية التي لها علاقة بأعمال المؤتمر العربي المرتقب الذي سيناقش ويستعرض الجهود الحكومية للدول العربية التي تبذل في مجال قياس تنفيذ اهداف (التنمية المستدامة 2030) التي اقرتها الامم المتحدة.
واوضح ان اللجنة التحضيرية قررت ان يكون عنوان الدورة الثانية لمؤتمر رؤية الحكومات العربية لتنفيذ اهداف (التنمية المستدامة 2030) هو «المؤشرات العربية للبلديات والصحة والتعليم والابحاث».
وأضاف أن الدورة الاولى للمؤتمر تم اطلاقها بمصر في ابريل الماضي وجرى خلالها تكريم الكويت ممثلة في معهد الكويت للأبحاث العلمية الى جانب تكريم مصر ممثلة في وزارة الانتاج الحربي والجامعة العربية ممثلة في الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا.
وتأسس المجلس الاقتصادي (الأفروآسيوي) عام 2017 كمجلس إقتصادي دولي مستقل هادف للربح لربط آسيا بأفريقيا إقتصاديا ويهتم بتطوير الإقتصاد والإستثمار وضمان الإستثمارات والمشاريع بشكل خاص في دول شمال إفريقيا كبوابات عالمية للاستثمار في إفريقيا وبشكل عام تشجيع حرية حركة تنقل الأموال بين دول آسيا وإفريقيا.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *