الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 16:29

رئيس مجلس الأمة بالإنابة يدعو السلطتين والمجتمع إلى ضرورة استيعاب ما تضمنه خطاب سمو الأمير

(كونا) – دعا رئيس مجلس الامة الكويتي بالانابة عيسى الكندري السلطتين والمجتمع الكويتي الى ضرورة استيعاب ما تضمنه خطاب سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الذي ألقاه اليوم الأربعاء بمناسبة العشر الاواخر من رمضان جريا على عادة سموه.

وأضاف الكندري في تصريح صحفي أن خطاب سموه حمل توجيهات ونصائح قائد محنك عاصر في تاريخه الحلو والمر وأصبح العالم كله يحسب حساب كل كلمة أو موقف يتخذه هذا الرجل المخضرم.

وأوضح أن سمو الامير سلط الضوء على كافة القضايا الجوهرية محليا وإقليميا ودوليا على قاعدة الهدي النبوي الشريف “ماقل ودل” ابتداء بدعوة سموه المواطنين لاستشعار الخطر فيما يحدث من حولنا من مخاطر ودعوته للحفاظ على الامن من خلال التكاتف والوقوف صفا واحدا في وجه النعرات الطائفية والقبلية.

وأشار إلى أن هذه الدعوة أحوج ما نحتاج إليها اليوم بعد الذي نشاهده من انحراف البعض واثارته لهذه النعرات التي تؤثر سلبا على وحدتنا وامن وطننا وسلامته ومرورا بتوجيه سموه لاعلامنا الوطني لاشاعة المحبة وعدم التهويل إذ يدرك الجميع أهمية الدور الكبير الذي يلعبه الاعلام والمنتديات وقنوات التواصل الاجتماعي.

ولفت إلى تركيز سموه على ثروة الوطن الاساسية وهم شباب الوطن الذين نثق فيهم ونعول عليهم كثيرا في بناء المستقبل وانتهاء بإشارة سموه الواضحة التي لا لبس فيها ولا غموض لما يحدث في الاراضي المحتلة في موقف عربي قومي اسلامي ثابت لا يتزعزع ولا يتذبذب.

وقال “إن هذا موقف ليس بالاقوال فحسب بل صدقته الافعال والمواقف التي شاهدناها وتابعناها أخيرا في موقف الكويت في مجلس الامن والذي حاز اعجاب الجميع”.

واختتم الكندري تصريحه بدعوة إخوانه بالسلطتين التشريعية والتنفيذية أن يستلهموا نداء سموه لهم وإشارته في خطابه لهم بالمزيد من التعاون لتعزيز مسيرة العمل الوطني ودفع عملية التنمية والنهوض باقتصادنا الوطني.

وذكر أن هذا مطلب يجد صداه في صلب المادة 50 من الدستور الكويتي التي توجب على السلطتين لمثل هذا التعاون المنشود بغية الارتقاء بالعمل البرلماني الى المستوى المطلوب لتحقيق طموحات وامال المواطنين والارتقاء بالوطن.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *